عاجل

تقرأ الآن:

مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية في حديث حصري ليورونيوز


بلجيكا

مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية في حديث حصري ليورونيوز

في هذه المقابلة الحصرية،التقت إيفي كوتسكوكوستا، ب،مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية، و تناولت معه مختلف القضايا الاقتصادية التي تهم اوروبا غداة انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا.
في الرابع عشر من أيار/مايو سيتسلم الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون سلطاته من الرئيس المنتهية ولايته فرانسو هولاند،ما الذي تتوخاه المؤسسات الأوروبية من الرئيس الجديد،حيث اعتبرت بروكسل فوز ماكرون انتصارا لأوروبا.

بيير موسكوفيتشي،مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية:

كان فوز إيمانويل ماكرون خبرا سارا،سارا بالنسبة لفرنسا والتي نجت بنفسها من تبعات الشعبوية وسياسة كره الأجانب التي يتبناها الحزب اليميني المتطرف. كما إن فوزه يعتبر خبرا سارا لأوروبا،لأن لبروكسل رئيسا لا يهدد بالخروج من أوروبا أو من منطقة اليورو،ثم إن الرئيس شاب، وهو موال لأوروبا ولديه برنامج يحمل مقترحات قوية لتعزيز منطقة اليورو.

يورونيوز،إيفي كوتسكوكوستا :
لديه مقترحات لتعزيز اليورو،وتشمل أيضا اقترحات لمنصب وزير الميزانية الأوروبية،فضلا عن رؤى أخرى تتعلق بإصدار السندات، هل ترون في تلك الأفكار واقعية بالنسبة للاتحاد الأوروبي؟

بيير موسكوفيتشي،مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية:

لقد طرحت أفكارا منذ سنين خلت،دافع عنها السيد ماكرون،وهي تلك المتعلقة بامتلاك القدرة المالية،ميزانية لأوروبا بغرض تأسيس حقول استثمار للحماية من أسباب تفشي البطالة، فوجود وزير للمالية في منطقة اليورو،والذي يتولى رئاسة مجموعة اليورو في الوقت نفسه، لكنه سيكون المفوض للشؤون الاقتصادية و المالية ومسؤول أمام البرلمان الأوروبي فضلا عن كونه أمينا للخزانة المالية .الاقتراحات جميعها،ترمي لتعزيز منطقة اليورو و الحد من الخلافات وتحسين القدرة على إيجاد فرص العمل وتحقيق سبل التنمية.
وحين نرى أن السيد ماكرون يطالب بتحقيق تلك البرامج،فإن ذلك من شأنه أن يعزز احتمال أن تترجم تلك الرؤى على أرض الواقع، و تصبح حقيقة ثابتة.
لكن أدري جيدا أن المعركة ستكون صعبة،حيث يتطلب الأمر إقناع العديد من الجهات المعنية.

يورونيوز:
بالفعل،قالت ألمانيا إنها لا تتفق مع بعض المقترحات منها: الديون و السندات الأوروبية. هل تعتقدون أن الموقف الألماني بشأن أوروبا يتعرض لأول مرة للضغط؟

بيير موسكوفيتشي،مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية:
لا يتعلق الأمر بضغط،فيوجد رئيس في فرنسا موال لأوروبا،و يعتقد أن فرنسا عليها أن تعمل جنبا إلى جنب مع ألمانيا،وأن باريس عليها أن تعمل بمعية برلين،ثم بعد اللقاء المرتقب ما بين الرئيس الفرنسي و المستشارة الألمانية،سنرى كيف ستكون مجريات الأمور وأنتظر من ألمانيا أن تستثمر أكثر لمصلحتها الخاصة كما لمصلحة أوروبا العامة.


فرنسا

صندون النقد الدولي يحث فرنسا على ترشيد النفقات