عاجل

تقرأ الآن:

أين اختفى وزير الداخلية المصري السابق "حبيب العادلي"؟


مصر

أين اختفى وزير الداخلية المصري السابق "حبيب العادلي"؟

بعد مرور سبعة وعشرين يوما على الحكم بالسجن المشدد لمدة سبع سنوات على وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي، لم يتم القبض عليه لتنفيذ الحكم. وطرح السؤال نفسه، أين هو حبيب العادلي؟

لقد جاء حكم إدانة حبيب العادلي وشركائه في واقعة الاستيلاء والإضرار بمال عام بلغ مليارين و389 مليون جنيه تقريبا، وأصدرت المحكمة حكمها السابق على العادلي وهو حر طليق يخرج من الجلسة متوجها إلى منزله.
وفي شهر تشرين الثاني- نوفمبر للعام الماضي خضع العادلي للإقامة الجبرية تستوجب مراقبته على مدى 24 ساعة، حيث لا يُسمح له بالخروج من منزله إلا لحضور جلسات مُحاكمته أو لنقله إلى المستشفى إذا ما تطلب الأمر.
وهو ما تم بالفعل حينما حضر جلسة من جلسات مُحاكمته في نفس القضية يوم الثلاثاء 14 مارس/أذار الماضي، تحت حماية قوات الشرطة التي رأى البعض أنها “تقاعست” عن إحضاره لجلسة النطق بالحكم.
ادعاء عدم معرفة مكان العادلي هو نفس الأمر الذي تكرر مع أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق الذي تم الحكم عليه بالسجن 5 سنوات واجبة النفاذ، ولم يتم تنفيذ الحكم بالرغم من ظهوره في الأماكن العامة أمام الناس لسنوات.

ردود أفعال متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص اختفاء العادلي

على تويتر أظهرت العديد من التغريدات غضب المصريين فور علمهم باحتمالية هروب حبيب العادلي:






هل العادلي مريض؟
نفى محمد الجندي، محامي اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، علمه بالمكان الذي يختبئ به الأخير، مؤكدًا أن هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة.
وأضاف الجندي في مداخلة هاتفية ببرنامج “صح النوم” الذي يقدمه الإعلامي محمد الغيطي أن العادلي أصيب بعدة جلطات فور سماعه خبر حبسه في قضية الاستيلاء على المال العام بوزارة الداخلية.
وأكد المحامي أن العادلي أصبح طريح الفراش حيث تم تجهيز غرفة منزله وكأنها غرفة عناية مركزة، لافتًا إلى أن العادلي لا يستطيع الكلام أو الحركة وأصيب بشلل تام.

هل هرب العادلي؟
أكدت بعض الصحف المصرية خبر هروب حبيب العادلي إثر مداهمة مباحث تنفيذ الأحكام لمنزله ب6 أكتوبر.


نفت مصادر في المطارات المصرية سفر حبيب العادلي إلى خارج البلاد مؤكدة استخدام تاريخ ميلاده واسمه الرباعي للبحث.
كما نفى مصدر مقرب من حبيب العادلي ما تردد عن هروبه من مقر إقامته بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.
وأكد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه -في تصريحات لصحف محلية مصرية أن حبيب العادلي متواجد بمنزله مع أسرته ولم يهرب، موضحًا أنه فيما يخص تنفيذ الحكم الصادر بشأنه بالحبس 7 سنوات على خلفية اتهامه في قضية “الاستيلاء على أموال الداخلية” فتم الاستشكال على الحكم، وفور صدور أي قرار بشأنه سيتم تنفيذه، قائلًا: “العادلي لن يهرب ولن يترك الوطن”.


هل سيظهر العادلي في جلسة ال16 مايو؟
حددت محكمة استئناف القاهرة، جلسة 16 مايو الجاري أمام دائرة المستشار حسن فريد؛ لنظر “الاستشكال” المقدم من اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، لوقف الحكم الصادر ضده بالسجن المشدد 7 سنوات في قضية الاستيلاء، وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، والإضرار العمدي بالمال العام؛ لأنها الدائرة التي أصدرت الحكم، لحين الفصل في طلب النقض على الحكم، وكان العادلي تقدم الاستشكال لنيابة وسط القاهرة، والتي أحالته إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد جلسة له.

سوريا

مبادرة "العناق المجاني" في اللاذقية تثير الجدل على مواقع التواصل