عاجل

تقرأ الآن:

مقتل صحفي بالرصاص


المكسيك

مقتل صحفي بالرصاص

استُهدفت الصحافة المكسيكية من جديد هذا الإثنين بعد اغتيال خافيير فالديز، صحفي متعاون مع وكالة فرنس براس

ومراسل لصحيفة “لا جورنادا” ولأسبوعية “ريودوسي” في مدينة كويلاكان في شمال غرب البلاد. وقد هوجم الصحفي بسلاح ناري أمام مكتب أسبوعية ريدوسي ليصبح بذلك خامس صحفي يقتل في المكسيك منذ بداية العالم الجاري فقط.

وعمل هذا الصحفي الذي كان يبلغ من العمر 50 عاما لصالح وكالة فرانس براس لأكثر من عشر سنوات في ولاية سينالوا معقل كارتل بارون المخدرات خواكين “ال تشابو” غوزمان المسجون حاليا في الولايات المتحدة.

و كان قد نشر كتباً عدة حول التحقيقات المتعلقة بتهريب المخدرات وحسب منظمة مراسلون بلا حدود تعد المكسيك ثالث أخطر بلدان العالم على الصحافيين بعد سوريا وأفغانستان وفق منظمة “مراسلون بلا حدود”

ووفقا لمنظمة “ارتيكولو 19” غير الحكومية فإن المكسيك سجلت خلال العام الماضي رقما قياسيا مأسويا إذ شهدت أكثر من 400 اعتداء في حق مراسلين مع مقتل 11 صحافيا.

وفالديز (50 عاما) هو خامس صحافي يقتل في 2017 في المكسيك التي تعد ثالث أخطر بلدان العالم على الصحافيين بعد سوريا وأفغانستان وفق منظمة “مراسلون بلا حدود

مصر

توم كروز للمصريين: "احذروا فتح المومياوات المكتشفة مؤخرا"