عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الجنوبية: برنامج بيونغ يانغ الصاروخي يتطور بوتيرة "أسرع من المتوقع"


كوريا

كوريا الجنوبية: برنامج بيونغ يانغ الصاروخي يتطور بوتيرة "أسرع من المتوقع"

قال وزير الدفاع في كوريا الجنوبية الثلاثاء إن البرنامج الصاروخي للجارة كوريا الشمالية يسير “أسرع من المتوقع“، يأتي هذا التصريح عقب اختبار بيونغ يانغ لصاروخ جديد قال خبراء إنه يتميز بمدى غير مسبوق.

وقال هان مين كو وزير الدفاع الكوري الجنوبي أمام برلمان بلاده، بأن الاختبار الذي أجرته كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ الأحد “نجح في الطيران”.

وأضاف: “إنه يتعبر صاروخا باليستيا متوسط المدى من عيار معزز، بالمقارنة مع صواريخ موسودان التي فشلت باستمرار“، وذلك في إشارة إلى فئة من الصواريخ كانت تصل إلى 3 إلى 4 آلاف كم.

ودان مجلس الأمن الدولي بحزم، في بيان نشر الاثنين، تجربة كوريا الشمالية الصاروخية، ووعد برد قوي عليها بما في ذلك فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أفادت أن بيونغ يانغ اختبرت إطلاق نموذج جديد من الصواريخ البالستية يسمح بالوصول الى القواعد الأميركية في المحيط الهادىء ، مؤكدة أنه يمكن تحميله “برأس نووية قوية”.

ماهو رد كوريا الشمالية على مجلس الأمن؟

نظام كوريا الشمالية يتحدى جميع الدعوات الدولية والإقليمية المطالبة بوقف نشاطاته الصاروخية والنووية.

بعد التهديد الأخير لمجلس الأمن بفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ، أكد النظام المعزول دوليا بأن برامجه الصاروخية والبالستية تعتبر “دفاعا شرعيا في وجه العداء الأميركي”.

الإعلان عن قمة تجمع الرئيس الكوري الجنوبي الجديد وترامب

يزور رئيس كوريا الجنوبية الجديد مون جاي-إن الشهر المقبل الولايات المتحدة للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أجواء من التوتر الناجم عن الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

ومون محام سابق في قضايا حقوق الإنسان، يساري ويؤيد إجراء شكل من الحوار مع الشمال لخفض التوتر، لأما ادارة ترامب فقد أعلنت أكثر من مرة بأن الخيار العسكري مطروح.

كوريا الشمالية قد تكون وراء الهجوم الالكتروني في العالم بحسب باحثين

أعلن باحثون في أمن الكمبيوتر الاثنين انهم اكتشفوا صلة محتملة لكوريا الشمالية بالهجوم الالكتروني العالمي الذي يستهدف منذ الجمعة عشرات آلاف الشركات والمؤسسات الحكومية في كل انحاء العالم.

وقال نيل ميهتا عالم الكومبيوتر لدى غوغل، انه نشر رموزا معلوماتية تُظهر بعض اوجه الشبه بين فيروس “واناكراي” المعلوماتي الذي استهدف 300 الف كمبيوتر في 150 بلدا وبين مجموعة اخرى من عمليات القرصنة المنسوبة الى كوريا الشمالية.

وسارع خبراء اخرون الى استخلاص ان هذه الادلة، رغم انها ليست قاطعة، تثبت ان كوريا الشمالية تقف وراء هذا الهجوم الالكتروني

إسرائيل

السفير الأميركي يقدم أوراق اعتماده إلى الرئيس الإسرائيلي