عاجل

تقرأ الآن:

اليوم..انطلاق الدورة ال70 من مهرجان كان السينمائي


العالم

اليوم..انطلاق الدورة ال70 من مهرجان كان السينمائي

- تنطلق الدورة السبعون لمهرجان كان للفيلم مساء الأربعاء ويستمر إلى غاية 28 من الشهر الجاري وسط إجراءات مشددة في نسخة احتفالية تزخر بالمشاهير من امثال نيكول كيدمان وكلينت ايستوود وايزابيل اوبير وديفيد لينش
وستقوم النجمة الإيطالية مونيكا بيلوشي بإفتتاح واختتام الدورة السبعين لهذا المهرجان الذي سيرأس لجنة تحكيمه المخرج السينمائي الإسباني بيدرو ألمودوفار ليصبح أول إسباني يتولى هذه المهمة.
وقد قال ألمودوفار الذي يجسد السينما الإسبانية منذ ثلاثين عاما :” ترؤس لجنة التحكيم مسؤولية كبيرة جدا وآمل أن أكون على قدر التوقعات و سأكرس كل طاقتي لهذه المهمة التي تشكل متعة وامتيازا.”

الأفلام المشاركة: الدورة السبعون لمهرجان كان ستشهد عرض تسعة وأربعين فيلما من تسع وعشرين دولة من بينهم تسعة عشر فيلما تتنافس على أبرز جوائز المهرجان وأبرزها جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم، وستعرف هذه الطبعة منافسة محتدمة بين فرنسا والولايات المتحدة حيث تشارك كل واحدة منهما بأربعة أفلام تتنافس من خلها الدوليتين لنيل السعفة الذهبية للمهرجان المرصعة بالماس استثنائيا هذه السنة. وسيفتتح المهرجان فعالياته بعرض فيلم فرنسي “ أشباح إسماعيل” من بطولة ماريون كوتيار وشارلوت غينسبورغ ولوي كاريل وماتيو أمالريك وسيعرض هذا الفيلم الذي تدور قصته حول ممثل تتعقد حياته عقب ظهور حبيبته القديمة خارج المسابقة لتفادي استحواذه على اهتمام خاص لا يتوفر لغيره من الأفلام التي تتسابق على السعفة الذهبية.

افلام المسابقة: *فيلم :“نهاية سعيدة” للنمساوي مايكل هانيكه ، يتطرق إلى ملف يشغل المجتمع الدولي وهو توافد اللاجئين إلى أوروبا. *فيلم: “ رهيب للفرنسي “ ميشيل أزانافيسوس” عن المخرج الشهير جان لوك جودار،فيلم اقتبست احداثة من رواية الزوجة السابقة لجودار،” أن فيازمسكي”.

فيلم:” المغشوش” للمخرجة الأمريكية صوفيا كوبولا، يجمع من جديد بين نيكول كيدمان و“كولين فاريل” مرة أخرى على شاشات “مهرجان كان“، الفيلم يروي قصة جندي مصاب يصل إلى مدرسة داخلية للبنات ليحتمي فيها خلال فترة الحرب الأهلية الأمريكية.

ومن بين الأفلام الأخرى المشاركة أيضا :فيلم «حكايات مايروفيتز” للمخرج الأمريكي نواه بامباك وفيلم “بلا حب “ للمخرج الروسي أندريه زفياينتسيف

الأفلام العربية المشاركة في كان:
ثلاثة أفلام عربية ستشارك في مهرجان كان السينمائي في مسابقة “نظرة ما”

من خلال فيلم “على كف عفريت” للتونسية كوثر بن هنية وفيلم للمخرج الجزائري كريم موساوي وفيلم “رجل يغرق” للمخرج الفلسطيني الدنماركي مهدي فليفل.
وسترأس لجنة تحكيم مسابقة “ نظرة ما” الممثلة الأمريكية أوما ثورمان كما اختارت إدراة المهرجان المخرج المصري محمد دياب ليكون عضوا في هذه اللجنة و التي ستتوج ثلاثة أعمال من بين 16 فيلما أعدها طلاب في مدارس سينمائية، فضلا عن جائزة السعفة الذهبية للفيلم القصير من بين تسعة أفلام تم اختيارها للمشاركة في المسابقة. وككل عام ستتجه أنظار عشاق السينما إلى مدينة كان الفرنسية وشارعها “لاكروازيت “ الذي سيعج كالعادة في مثل هذا الموعد بنجوم السينما العالمية وإلى جانب الأعمال الفنية ومخرجيها وممثليها، تستحوذ الملابس التي ترتديها النجمات السنمائية والهئية التي يظهر عليها الممثلون على اهتمام عدسات الكاميرا والمصورين