عاجل

تقرأ الآن:

الاقتتال بين فصائل ليبية يخلف عشرات القتلى جنوب البلاد


ليبيا

الاقتتال بين فصائل ليبية يخلف عشرات القتلى جنوب البلاد

ما لا يقل عن 60 شخصاً قضوا قرب قاعدة جوية في منطقة براك الشاطي جنوب ليبيا في اشتباكات بين قوات ليبية متناحرة، حسب مصدر طبي وعسكري، ولم يتسن التحقق من عدد القتلى بشكل مستقل.

مصادر إعلامية محلية ذكرت أن قتلى “اللواء 12 مجحفل” المتحالف مع الجيش الوطني الليبي وصل إلى 134 قتيلاً بين عسكريين ومدنيين.

وخلال الأشهر القليلة الماضية أصبحت المنطقة المحيطة ببراك الشاطي بما في ذلك قاعدة أخرى تسمى تمنهنت ومدينة سبها الجنوبية نقطة توتر بين القوات الموالية للجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر وخصومها المتحالفين مع الحكومتين الحالية والسابقة في طرابلس.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني أحمد المسماري إن خصوم الجيش الوطني الليبي هاجموا القاعدة اعتقادا منهم بأن القوات المتمركزة بها لم تعد بعد عقب مشاركتها في عرض عسكري كبير قرب بنغازي. عاد وأضاف أن اللواء 12 عاد بعد قليل من بدء الهجوم.

ورغم اللقاء الذي جمع بين حفتر وفايز السراج في بداية الشهر وتم التوصل خلاله إلى اتفاق لتهدئة الوضع جنوب البلاد، إلا ان التوتر ارتفع بعد تزايد الاشتباكات بين قوات الجانبين. ويأتي هذا الهجوم لينسف محاولات التوفيق بين المجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

https://www.google.fr/maps/place/Birak,+Libye/@27.5462489,14.2531727,7794m/data=!3m2!1e3!4b1!4m5!3m4!1s0×13c7a014823a95cf:0xe1bd43fd87b698a2!8m2!3d27.550779!4d14.2686658