عاجل

عاجل

انطلاق العملية الأخيرة من إجلاء المقاتلين وعائلاتهم من مدينة حمص

تقرأ الآن:

انطلاق العملية الأخيرة من إجلاء المقاتلين وعائلاتهم من مدينة حمص

حجم النص Aa Aa

تمهيدا لسيطرة الجيش السوري على كامل مدينة حمص، انطلقت السبت عملية إجلاء الدفعة الاخيرة من مقاتلي المعارضة من حي الوعر وفق ما أكده محافظ مدينة حمص، على ان تتواصل حتى ليل السبت أو فجر الاحد.
وقال محافظ حمص طلال البرازي ان “عملية إجلاء حي الوعر من السلاح والمسلحين مستمرة“، مؤكدا ان هذه الدفعة الأخيرة ستشمل حوالي 3000 شخص من بينهم 700 مقاتل بالإضافة الى افراد من عائلاتهم ومدنيين يرغبون بمغادرة الحي المحاصر من طرف الجيش السوري منذ سنوات.


وسيتم نقل الأشخاص المغادرين الى محافظة ادلب في شمال غرب البلاد التي يسيطر عليها تحالف فصائل اسلامية وجهادية او الى مدينة جرابلس الواقعة في الشمال والتي تخضع إلى سيطرة فصائل معارضة مدعومة من تركيا.
الدفعة الأخيرة من عملية الإجلاء التي كانت مبرمجة منذ وقت تأتي بعد نحو شهرين على التوصل الى اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة برعاية روسيا.
وينص هذا الاتفاق على اجلاء آلاف المقاتلين والمدنيين الراغبين من حي الوعر على دفعات عدة خلال فترة اقصاها شهرين، لتمهيد انتشار قوات روسية تتراوح أعدادها ما بين ستين ومئة عنصر في الحي للإشراف على تنفيذ الاتفاق وضمان سلامة السكان الموجودين هناك أو الراغبين بالعودة.
وستسمح عملية الاجلاء للجيش السوري بالسيطرة على ثالث اكبر مدن سوريا والتي كانت تعرف بـ“عاصمة الثورة” نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الازمة السورية قبل ست سنوات.


وكشف البرازي أنه مع انتهاء هذه العملية الأخيرة سيتجاوز عدد المغادرين من حي الوعر 15 ألف شخص، من بنهم ثلاثة الاف مسلح و12 الفا من افراد عائلاتهم ومدنيين آخرين.
وتشارك في عملية الإجلاء عناصر من الجيش السوري مدعومة بأفراد من الشرطة العسكرية الروسية.
ويسيطر الجيش السوري منذ بداية ايار/مايو 2014 على كامل مدينة حمص بعد انسحاب حوالي الفي عنصر من مقاتلي الفصائل من احياء المدينة القديمة بموجب تسوية مع الحكومة، بعد سنتين من الحصار الخانق والقصف.
كما شهدت العاصمة دمشق خلال الاسبوع الماضي اولى عمليات اجلاء الفصائل المعارضة، بخروج مئات المقاتلين والمدنيين من احياء القابون وبرزة وتشرين حيث تتواجد الفصائل المعارضة منذ العام 2012 .