عاجل

تقرأ الآن:

تحالفُ الإصلاحيين والمعتدلين في إيران يحقق فوزا هاما في عدة مدن في الانتخابات المحلية


إيران

تحالفُ الإصلاحيين والمعتدلين في إيران يحقق فوزا هاما في عدة مدن في الانتخابات المحلية

فاز تحالف الإصلاحيين والمعتدلين في إيران بعدة مدن هامة في البلاد في انتخابات الجمعة البلدية المتزامِنة مع الانتخابات الرئاسية حيث أصبحت مَشْهَد، ثاني مدن البلاد، وأصْفَهان، التي تُعد ثالثها، إضافة إلى شِيراز ويزد وكرج وزهدان في قبضة هذا التيار بشكل كامل أو شبه كامل. ويأتي هذا التحوّل بعد سيطرة المحافظين على مشهد وأصفهان على مدى سنوات طويلة.

هذا الفوز يعزز انتصار الرئيس حسن روحاني، الذي يوصَف بـ: “المعتدل“، بولاية رئاسية ثانية في منافسته الانتخابية مع المحافِظين.

بمقتضي هذه الانتخابات المحلية تَغيرتْ الخريطة السياسية البلدية في الجمهورية الإسلامية بشكل ملحوظ، فضلا عن وصول النساء الإصلاحيات إلى مواقع هامة في هذه المؤسسات المحلية، إذ أصبح الإصلاحيون غالبية في مدينة تبريز وفي قزوين وبندر عباس مثلما تَعَزز وجودُ النساء في المجالس البلدية بارتفاع عددهن فيها، بما في ذلك في بلدية طهران.

في محافظة سيستان بلوشستان، في جنوب شرق إيران، المعروفة بنزعتها المحافِظة، تم انتخاب أربعمائة وخمس عشرة امرأة في المجالس البلدية والقروية، فيما لم تكن حصة النساء في هذه المؤسسات المحلية من قبل تتجاوز مائة وخمسا وثمانين امرأة.

الناخبون الإيرانيون أدلوا بأصواتهم الجمعة لاختيار رئيسهم الجديد بالإضافة إلى مائة وستة وعشرين ألف ممثل لهم في المجالس البلدية والمحلية من بين مائتيْن وسبعة وثمانين ألف مرشَّح مسجلين في القوائم الانتخابية.

المزيد عن:

تايلاند

24 جريحا جراء انفجار في بانكوك