عاجل

تقرأ الآن:

منفذ اعتداء مانشستر عاد من ليبيا مؤخراً


المملكة المتحدة

منفذ اعتداء مانشستر عاد من ليبيا مؤخراً

وزيرة الداخلية البريطانية آمبر رود أعلنت، يوم الاربعاء، ان الشاب الذي يشتبه بتنفيذه الاعتداء في مانشستر كان تحت رقابة الاجهزة الامنية. واضافت في حديث مع اذاعة البي بي سي، أنه من المرجح انه لم يتحرك بمفرده، لان العملية التي نفذها كانت اكثر تطوراً من العمليات التي وقعت في السابق، وتشمل اكثر من شخص.

واضافت رود ان 3.800 جندي ستم نشرهم في الشوارع للسماح للشرطة بالقيام بالدوريات والتحقيقات.

هذا ورفعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، يوم الثلاثاء، مستوى التهديد الارهابي في البلاد الى حده الاقصى، ما يعني ان احتمال وقوع اعتداء أصبح وشيكاً.

وأضافت في كلمتها،“تغيير مستوى التهديد يعني وجود موارد إضافية ستوضع بتصرف الشرطة من اجل ان تتمكن من المحافظة على الامن. وهذا يعني ان الشرطة المسلحة المكلفة بمراقبة المواقع الحساسة ستستبدل بعسكريين مما يسمح للشرطة ان تزيد بشكل كبير عدد دورياتها المسلحة في الأماكن الاستراتيجية”.

وفق الشرطة البريطانية فإن المدعو سلمان عبيدي هو منفذ الاعتداء الذي اودى بحياة اثنين وعشرين شخصاً. إنه طالب في الثانية والعشرين من العمر، بريطاني من أصول ليبية. وقد أشار الاعلام المحلي الى ان والديه لجآ الى بريطانيا هرباً من نظام الرئيس الليبي معمر القذافي.

هذا وتسعى الشرطة لمعرفة إن كان تصرفه منفرداً او ضمن مجموعة. فداهمت منزله ومكاناً آخر جنوب مانشستر يعتقد انه يرتبط بالشاب. وكانت قد القت القبض على شاب يشتبه بعلاقته بالهجوم.

هذا الاعتداء الذي تبناه تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية هو أسوأ اعتداء شهدته المملكة المتحدة منذ 12 عاماً.