عاجل

<توج مانشستر يونايتد الإنكليزي، بطلا لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في كرة القدم، مساء أمس الأربعاء، على حساب أياكس أمستردام الهولندي 2-0 في النهائي على أرضية ملعب “فراندز أرينا” في سولنا بالعاصمة السويدية ستوكهولم.
أمام خمسين ألف متفرج، بقي لاعبو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أحرز لقبه الثاني في المسابقة بعد الأول مع بورتو البرتغالي في 2003، متقدمين حتى نهاية الشوط الأول رغم أفضلية امتلاك الكرة لأياكس في النصف الأول من المقابلة.

Manchester United crowned Europa League champions

ورغم محاولات اياكس الوصول الى مرمى روميرو في ظل تكتل دفاع يونايتد، إلا أن النتيجة أبقت على تقدم يونايتد 2-صفر، هدفان سجلهما على الترتيب: لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا، أغلى لاعب في العالم في الشوط الأول و الأرميني هنريك مخيتاريان ليضرب الفريق موعدا مع الفائز بدوري أبطال أوروبا يوم 8 أغسطس/آب في مدينة سكوبيه بمقدونيا.
وكان الفريقان تواجها في دور الـ 32 من المسابقة عام 2012، فتأهل يونايتد لفوزه في امستردام 2-صفر وخسارته على ارضه 1-2. كما التقيا في الدور الاول من نسخة 1977، ففاز اياكس 1-صفر على ارضه وخسر في مانشستر صفر-2.

وتوج اياكس بطلا لدوري بلاده 33 مرة (رقم قياسي) والكأس 18 مرة، فيما توج يونايتد 20 مرة في انكلترا (رقم قياسي) و12 مرة بلقب الكأس و5 مرات بكأس الرابطة
وخاض لاعبو يونايتد النهائي بعد الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له مدينتهم ليل الاثنين وأودى بحياة 22 شخصا وإصابة 59 آخرين، خلال حفل موسيقي للمغنية الأميركية أريانا غراندي. ووقف جمهورا ولاعبو الفريقين دقيقة صمت تكريما للضحايا، كما ارتدى لاعبو يونايتد والحكام شارات سوداء حدادا.