عاجل

عاجل

التلفزيون المصري: الجيش يواصل استهداف معسكرات تدريب "الإرهابيين" خارج البلاد

تقرأ الآن:

التلفزيون المصري: الجيش يواصل استهداف معسكرات تدريب "الإرهابيين" خارج البلاد

حجم النص Aa Aa

قال التلفزيون الرسمي المصري إن القوات المسلحة تواصل استهداف معسكرات تدريب “الارهابيين” خارج البلاد.

وكان الطيران المصري قد نفذ أمس ست غارات ضربات جوية ضد معسكرات تقول القاهرة إنها تستخدم في تدريب متشددين قتلوا عشرات من المسيحيين في وقت سابق من يوم الجمعة.

وتقع معسكرات التدريب التي تم استهدافها الجمعة في مدينة درنة بشرق ليبيا.

ويأتي الاعلان عن استهداف تلك المعسكرات بعد دقائق على كلمة وجهها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى الشعب المصري وقال فيها انه تم توجيه “ضربة” لمعسكر تدريب عناصر جهادية ردا على الاعتداء على حافلة اقباط اوقع صباح الجمعة 29 قتيلا. لكن الرئيس المصري لم يحدد مكان الضربة.

وقال السيسي “إنّ ما رأيناه اليوم لن يمر هكذا“، مشددا على ان “مصر لن تتردد في توجيه ضربات ضد معسكرات الارهاب في اي مكان سواء في الداخل او الخارج”.

كلمة السيسي

في كلمة ألقاها عقب الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تقل أقباطا بالمنيا جنوب القاهرة. قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر قامت بتوجيه “ضربة” لأحد معسكرات تدريب الجهاديين مؤكدا أن بلاده لن تتردد في توجيه ضربات لمعسكرات الجهاديين داخل البلاد وخارجها.

السيسي قال إن مهمة الإرهابيين في سوريا انتهت بعد تدميرها محذرا من أن الهدف المقبل لهم هو مصر.

السيسي طالب بضرورة معاقبة الدول الممولة للإرهاب دون مجاملة مضيفا أنه حذر الأجهزة الأمنية من قدوم الإرهابيين عبر سيناء أو الحدود الليبية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدين هجوم المنيا

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى ضرورة حماية الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط وعقاب كل من يساعد القتلة. ترامب أضاف أن أمريكا تقف الى جانب السيسي والشعب المصري في المعركة ضد الإرهاب.


هجوم المنيا

قالت وزارة الداخلية المصرية إن هجوم المنيا الذي أسفر عن مقتل 28 قبطيا على الاقل نفذه مسلحون مجهولون يستقلون 3 سيارات رباعية الدفع.

وكان الانبأ أرميا الاسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي في مصر قد تحدث في وقت سابق عن ارتفاع ضحايا الهجوم على حافلة الاقباط في جنوب مصر إلى 35 قتيلا بينهم الكثير من الاطفال.


وحسب شهود عيان هاجم المسلحون الحافلة أثناء سيرها بطريق الأنبأ صموئيل، في محافظة المنيا جنوب مصر.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن 10 مسلحين ملثمين، يرتدي بعضهم زيا أشبه بالزي العسكري، قاموا بإيقاف الحافلة وأستولوا على ممتلكات الركاب، قبل أن يطلقوا النار بشكل عشوائي على من في داخلها.

وأصبح الاقباط الذين يمثلون نحو 10% من سكان البلاد هدفا لسلسلة من الهجمات نفذها متشددون اسلاميون.

وقتل نحو 70 شخصا في هجمات استهدفت كنائس بمدن القاهرة وطنطا والاسكندرية منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وأعلن تنظيم “الدولة الاسلامية” مسؤوليته عن أغلب تلك الهجمات. ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الحادث الاخير.

إدانة دولية لهجوم المنيا

الأردن

أدان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني “الهجوم الإرهابي” الذي استهدف حافلة كانت تقل اقباطا في المنيا جنوب القاهرة وادى الى مقتل ما لا يقل عن 26 شخصا.

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي، ندد الملك بـ“الهجوم الإرهابي البشع” معربا في برقية بعث بها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن “إدانته الشديدة لهذا العمل الجبان”.

واستنكر عاهل الاردن “كل أعمال العصابات الظلامية من الخوارج والبعيدة كل البعد عن القيم الإنسانية والأديان السماوية“، مؤكدا “وقوف الأردن يدا واحدة مع الشقيقة مصر في الحرب على الإرهاب، الذي يستهدف الإسلام والإنسانية”.

الجزائر

أدانت الجزائر “بشدة” الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف، حافلة بمحافظة المنيا بمصر والذي راح ضحيته عشرات من المواطنين المصريين، مؤكدة تضامنها مع حكومة وشعب مصر في تصديهما للإرهاب.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أدان الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي شريف “بشدة الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف صبيحة اليوم الجمعة حافلة بمحافظة المنيا بمصر والذي راح ضحيته عشرات من المواطنين المصريين الأبرياء”.

وأكد “أن الأطراف الظلامية الإجرامية التي خططت ونفذت هذا العمل الدنيء والجبان لن تنال أبدا من وحدة الشعب المصري الشقيق وتماسكه ولن تقوض بأي حال من الأحوال قيم التعايش السلمي التي دأب عليها وعاش في كنفها منذ مئات السنين”.

وأضاف بن علي شريف بقوله “إذ نعرب عن تعازينا لعائلات ضحايا هذا العمل الشنيع، فإننا نؤكد تضامننا مع حكومة مصر وشعبها في تصديهما للإرهاب ونجدد شجبنا ورفضنا لهذه الظاهرة الغريبة عن ديننا وقيمنا وتقاليدنا”.

روسيا

أدانت الخارجية الروسية الهجوم الإرهابى، الذى استهدف حافلة كانت قل عددا من الأقباط على الطريق الصحراوى بالمنيا.

وقالت الخارجية الروسية فى بيان لها: “يظهر مرة أخرى هذا الحادث الشنيع الطبيعة اللإنسانية للإرهابيين الدوليين، الذين لم يستنكفوا أى وسائل لتحقيق أهدافهم الدنيئة المتمثلة بزرع الذعر وانعدام الأمن فى قلوب المصريين ونشر الكراهية بين الأديان”.

وأكد البيان على موقف موسكو المبدئي المتمثل برفض وإدانة جميع أعمال الإرهاب بغض النظر عن الدوافع، مشيرا إلى تضامن روسيا مع قيادة وشعب مصر فى محاربة الإرهاب والتطرف.