عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي والصين..نحو قمة لدعم اتفاق المناخ


الصين

الاتحاد الأوروبي والصين..نحو قمة لدعم اتفاق المناخ

أكد مسؤول أوروبي رفيع المستوى أن الاتحاد الأوروبي والصين سيدعمان اتفاق باريس حول المناخ أيا كان قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الاتفاق. وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته “سننشر تصريحا مشتركا حول التغير المناخي يؤكد فيه الاتحاد الأوروبي والصين، بوصفهما من أبرز الجهات التي تصدر انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، إنهما سيطبقان الاتفاق”.
ويعقد الاتحاد الأوروبي والصين مساء الخميس والجمعة ببروكسل قمة تهدف إلى تعزيز علاقاتهما في مواجهة أجواء الريبة التي يثيرها ترامب خصوصا بشأن المناخ.
شين نينغ سونغ، أستاذ في أكاديمية بروكسل للدراسات الخاصة بالصين وأوروبا:
“تعرف الصين مشاكل تلوث مناخ كبيرة جدا،وبخاصة في بكين،وأعتقد أن سياسة الصين بشأن التنمية المحلية واضحة المعالم،حيث إن الاقتصاد الأخضر هو واحد من أولى الأولويات السياسية في الصين”
وأبقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الترقب حول موقف الولايات المتحدة الذي ينتظره العالم بأسره من اتفاقية باريس حول المناخ بعدما أفادت وسائل إعلام أميركية عن عزمه الانسحاب منها. واكتفى بتغريدة كتب فيها الأربعاء أن القرار سيصدر “في الأيام المقبلة”.
وسيوجه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية ضربة شديدة لجهود مكافحة التغير المناخي بعد عام ونصف العام فقط من الحماسة والآمال التي أثارها تبني الاتفاقية في كانون الاول/ديسمبر 2015 والتعهدات التي قطعها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما والصين

يقول جو لاينين، نائب في البرلمان الأوروبي عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني:
“إننا نتطلع إلى تجارة ومنافسة عادلتين،إننا نتحدث إذن عن اتفاق الاستثمار وعن تصريح بشأن تغير المناخ من شأنه أن يعزز سبل تعاوننا،إننا نرنو إلى بلوغ الحلول العملية “

هذا والاتفاقية التي أبرمتها في نهاية 2015 في العاصمة الفرنسية 190 دولة تحت إشراف الأمم المتحدة تهدف إلى وقف ارتفاع حرارة الأرض عبر خفض انبعاثات الغاز المؤثرة على حرارة الأرض.

المملكة العربية السعودية

مقتل شخصين في عملية إطلاق نار بمدرسة تابعة للأمير الوليد بن طلال