عاجل

تقرأ الآن:

الجيش الجزائري يعلن عن قتل مسلحين تورطا في الهجوم على دورية للدرك


الجزائر

الجيش الجزائري يعلن عن قتل مسلحين تورطا في الهجوم على دورية للدرك

أعلن الجيش الجزائري الجمعة أن قواته قتلت مسلحين ينتميان الى المجموعة التي هاجمت دورية للدرك الوطني الاربعاء بمنطقة بن صاري شمالي غرب بلدية بوقرة بولاية البليدة الواقعة على بعد 50 كلم جنوب غرب الجزائر، ما أدى الى اصابة اربعة جنود بجروح.

كما كشفت الوزارة عن اسمي القتيلين: عبد الرحمن شارف ومحمد بشير نواري، وهي المرة الأولى التي تكشف فيها عن أسماء القتلى في جين كانت تكتفي بذكر الحروف الأولى فقط. كما تم ضبط مسدسين رشاشين خلال العملية التي ما تزال متواصلة. وباشرت قوات الجيش عملية بحث وتمشيط “على إثر إطلاق النار الذي تعرضت له دورية للدرك الوطني بمنطقة واد جمعة، ولاية البليدة.”

وكانت دورية للدرك الوطني تعرضت مساء الاربعاء في هذه المنطقة إلى إطلاق ناري “أسفر عن إصابة أربعة عناصر من الدورية بجروح خفيفة” بحسب وزارة الدفاع.


وذكرت مجلة “الجيش” التي تصدرها وزارة الدفاع في عدد ايار/مايو ان “افراد الجيش الوطني الشعبي تمكنوا خلال شهر (نيسان) ابريل من القضاء على سبعة ارهابيين وتوقيف 16 آخرين.”

وتصف السلطات الجزائرية بـ “الارهابي” كل مسلح إسلامي.

المكسيك

بالفيديو: بداية تشكل إعصار في المكسيك