عاجل

أثار إعلان تجاري لشركة “برغر كينغ” يطالب البلجيكيين بالتصويت على الإنترنت “لتتويج” الأكلة السريعة “حاكما فعليا” للبلاد حفيظة العائلة الملكية في بلجيكا.

وفي أعقاب الضجة الكبيرة التي أحدثها الإعلان أفادت وسائل إعلامية أن الشركة قد اعتذرت من القصر الملكي وقررت حذف صورة الملك من الإعلان.

وتدخل هذه الحملة الترويجية في إطار إطلاق العلامة التجارية الأمريكية الشهيرة أعمالها في بلجيكا خلال الشهر الجاري.


وكانت العائلة المالكة قد أبدت غضبها من الإعلان الذي طالب البلجيكيين بالتصويت على الأنترنت لتتويج “الأكلة السريعة حاكما فعليا للبلاد”.

وقد صمم الإعلان الذي ظهر في أيار /مايو الماضي بأسلوب الرسوم المتحركة، ويشير إلى الملك فيليب والذي تولى العرش في 2013 وهو يعلن عن إطلاق فرع الشركة في بلجيكا ويتساءل: “ملكان وعرش واحد “من سيحكم؟ صوتوا الأن”.

وكان المتحدث باسم القصر الملكي بيير إيمانويل دي بو قد أبدى للشركة استياء القصر من استخدامها لصورة الملك مضيفا أن الصورة المرسومة بأسلوب الرسوم المتحركة لا يمكن استخدامها للترويج.