عاجل

عاجل

مقتل 34 شخصا اختناقا في هجوم مانيلا وانتحار المهاجم

تقرأ الآن:

مقتل 34 شخصا اختناقا في هجوم مانيلا وانتحار المهاجم

حجم النص Aa Aa

العثور على 34 جثة

أعلن مسؤول في الفيلبين أنه قد تم العثور على 34 جثة على الأقل في منتجع للقمار بالعاصمة مانيلا عقب هجوم نفذه مسلح ليل الخميس، وأشار إلى أن معظم الوفيات كانت بسبب الاختناق.
قائد في الشرطة الفيلبينية، توماس أبولينارو، قال لمحطة إخبارية إنه “بحسب مركز الإطفاء، فإن التقدير هو أن 34 شخصا قد لقوا حتفهم” في الهجوم على“ريزورتس وورلد مانيلا”.

انتحار المهاجم


السلطات الفلبينية أفادت الجمعة أن المسلح الذي أطلق نار داخل المنتجع قد انتحر بعد أن أشعل النار في نفسه، في تناقض مع تقارير أولية عن مقتله على يد رجال الشرطة.
وقال رونالد ديلا روزا للصحافيين إن المسلح “أقدم على حرق نفسه داخل غرفة فندق“، وأضاف “لقد تمدد على السرير، وغطى نفسه بغطاء سميك، ويبدو أنه صب الوقود على الغطاء وأحرق نفسه”.
وكان المسلح هاجم المنتجع الترفيهي الذي يضم فندقا وكازينو في مانيلا، ليل الخميس الجمعة، وأطلق الرصاص وأشعل النار في طاولات القمار.
ولم ترد أية إشارة من قبل السلطات الفلبينية تفيد بأن المهاجم كان مدفوعا بأهداف إرهابية.

ماذا نعرف عن الهجوم؟


قائد الشرطة ديلا روزا قال خلال حديث إذاعي إن المهاجم على مايبدو تصرف بمفرده، وأطلق النار من بندقية “إم 4” في صالة لعب القمار، مشيرا أن دافعه قد يكون “السرقة”.
وأضاف أن الرجل أطلق النار مرة جديدة نحو إحدى الغرف التي تخزن فيها الشرائح المستخدمة في المقامرة قبل ان يملأ حقيبة منها.
وقال قائد شرطة مانيلا أوسكار البايالدي إن المسلح حاول سرقة شرائح مقامرة بقيمة 113 مليون بيزوس (2,3 مليون دولار)، بالرغم من أنه ترك الحقيبة التي ملأ بها الشرائح قرب غرفة المخزن.

تضارب في الأنباء حول دوافع الهجوم


المتحدث باسم الرئاسة الفيليبينية إرنستو أبيلا، نفى خلال مؤتمر صحافي أن يكون الهجوم متعلقا بعمل إرهابي، وقال “الوضع الخاص في مانيلا غير مرتبط على الإطلاق بهجوم إرهابي”.
غير أن جماعة مرتبطة بتنظيم مايعرف بالدولة الإسلامية تبنت في وقت سابق تنفيذ الهجوم على المجمع، بحسب مركز “سايت” الأميركي المتخصص بمتابعة المواقع المتطرفة على الإنترنت.