عاجل

انتقد المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الأحد التقارب الجديد بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمملكة العربية السعودية معتبرا أنه موجه ضد بلاده.

المرشد الأعلى اعتبر أن الرئيس الأميركي يفضل نظام الحكم في السعودية على بلد مثل إيران، وقال : “إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقف إلى جانب ملوك نظام متخلف قبائلي، ويرقص بالسيف”. ووأضاف المرشد مستنكرا: “في الوقت نفسه يوجه [ترامب] الانتقادات للانتخابات الإيرانية التي شارك فيها أكثر من 40 مليون ناخب”.

وكان الرئيس ترامب أطلق، خلال زيارته إلى الرياض، تصريحاتٍ معادية لإيران، واعتبر أن إيران “تمول القتل وتدرب وتجهز الإرهابيين والميليشيات”. كما وقع الرئيس الأميركي خلال هذه الزيارة في نهاية أيار/ مايو الماضي، صفقة أسلحة مع السعوديين بقيمة 110 مليار دولار أميركي.

خلال كلمته المتلفزة قال علي خامنئي : “حتى بتقديم رشوة إلى الأميركيين تقدر بعدة مليارات من الدولارات، فإن السعوديين لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم في المنطقة”.

حيث تتهم طهران واشنطن بالكيل بمكيالين، وغض الطرف حيال “قتل الشعب اليمني في المساجد والشوراع والبيوت” بسبب العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.

وتشن الرياض منذ عامين عملية عسكرية إلى جانب قوات الحكومة اليمنية المدعومة دوليا لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون المدعومون من طهران.

تصريحات الخميني جاءت خلال تجمع لكبار المسؤولين في طهران لإحياء ذكرى وفاة مؤسس جمهورية إيران الإسلامية آية الله الخميني في العام 1989.

وقال خامنئي “لا تعتبروا التصرف الثوري تطرفا. الثورية هي ما تحتاجه البلاد اليوم”. وأكد أن “الثورية هي أن لا تخضع لهيمنة قوة أميركا وغطرستها مرة أخرى بعد أن تكون قد تحررت منها”.

واعتبر أن السعودية، خصم إيران الرئيسي في المنطقة، أظهرت الثمن المرتفع الذي يتعين على الدول أن تدفعه مقابل وقوفها مع الولايات المتحدة، في إشارة إلى صفقة المشتريات السعودية من الولايات المتحدة البالغة مئات مليارات الدولارات والتي تمت خلال زيارة ترامب للسعودية في أيار/مايو الماضي.