عاجل

عاجل

بوتين:" لم أعش أياما صعبة في حياتي لأنني لست إمرأة "

تقرأ الآن:

بوتين:" لم أعش أياما صعبة في حياتي لأنني لست إمرأة "

حجم النص Aa Aa

في حوار صحفي له سيعرض ضمن فيلم وثائقي أعده المخرج الأمريكي الشهير أوليفر ستون، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه لم يعرف أياما صعبة في حياته لأنه رجل وليس إمرأة.

الرئيس الروسي قال إنه لا يريد الإساءة لأي كان، لكن هي طبيعة الأشياء وهناك دورات طبيعية يجب احترامها.

وفي سؤال عن ماإذا حدثت حرب بين بلاده والولايات المتحدة، قال بوتين إنها ولو حدثت هذه الحرب فعلا، لن يبق أحد على قيد الحياة.

وفي معرض اجابته عن سؤال متعلق بحلف الناتو، أكد بوتين أن الحلف يبحث دوما عن عدو خارجي لتبرير وجوده متسائلا عن الهدف من استمرار هذا الحلف.

بوتين قال:” إن الناتو يحتاج إلى عدو خارجي من أجل تبرير وجوده، هو يبحث باستمرار عن عدو خارجي ويقوم بإثارة استفزازات بغية تمكينه من تسمية طرف ما بعدو”.

وعن سلوك عميل الاستخبارات الأمريكية السابق إدوارد سنودن المتهم بالخيانة، قال بوتين: “سنودن ليس خائنا، ولم يبع مصالح بلاده.. كل ما قام به، كان في العلن”.

إلا أن الرئيس الروسي أكد أنه لا يوافق على ما فعله سنودن، لافتا في هذا الصدد إلى أنه “ما كان يجب فعل ذلك. فإذا لم يعجبه شيء ما في هذا العمل الذي كُلف به، كان بإمكانه أن يستقيل ببساطة وينتهي الأمر”.

وأضاف بوتين: “لكن هو مضى أبعد، وهذا حقه. لكن لو سألوني، يعجبني هذا أم لا، فجوابي، لا”.

وثائقي للمخرج السينمائي أوليفر ستون عن بوتين

كان المخرج الأمريكي أوليفر ستون قد كشف في حديث لصحيفة Sydney Morning Herald عن أنه يعمل على إعداد فيلم يفصح فيه عن مواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه القضايا الدولية.

وفي فكرة الفيلم، قال ستون: “السيد بوتين واحد من أهم قادة العالم، ونظرا لإعلان الولايات المتحدة له عدوا لدودا لواشنطن، أرى أنه من الأهمية الإصغاء لما يريد قوله”. وأضاف: “أهدف من وراء الفيلم إلى التعبير عن وجهة نظر كاملة لم يستمع لها الأمريكيون“، مشيرا إلى أن فريق تصوير الفيلم التقى الرئيس بوتين أربع مرات في غضون عام.

وأكد ستون أنه لم يجحف الرئيس الروسي في فيلمه، وتعمّد إدراج مواقفه تجاه الوقائع“التي يسردها الغرب عنه، بما يتيح إيصال وجهة النظر الروسية إلى الرأي العام الغربي أملا في تفادي اختلاط المفاهيم والوصول بالأمر إلى توتر خطر قد ينتهي بحرب لا تحمد عقباها بين الجانبين.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق للمخرج أوليفر ستون وأنتج فيلم “أوكرانيا في النار“، الذي عرض فيه حوارا أجراه “ستون” مع “بوتين“، والرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش حول أوكرانيا والأسباب التي وصلت بها إلى أزمتها ونزاعها الأهلي جنوب شرق البلاد وإعلان جمهورية القرم الخروج من قوامها.

وفي الختام، أشار ستون إلى أن الفيلم عموما سوف يعرض موقف الرئيس الروسي تجاه الأحداث الدولية منذ توليه السلطة في روسيا الاتحادية سنة 2000.