عاجل

تقرأ الآن:

أزمة قطر..المشاورات مستمرة من أجل الحلول الدبلوماسية


قطر

أزمة قطر..المشاورات مستمرة من أجل الحلول الدبلوماسية

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصل هاتفيا بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وعرض التوسط في الأزمة بين الدوحة وعدد من الدول العربية وعلى رأسها السعودية. والثلاثاء كتب ترامب تغريدات أوحت بدعمه للحصار الذي فرضته تلك الدول على قطر التي ينتشر فيها عشرة الاف جندي أميركي.

وترافق اتصال ترامب مع تصريح مسؤول إماراتي أن البلدان الخليجية لا تسعى إلى تغيير النظام في الدوحة.

بدوره أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالات هاتفية مع قادة كل من السعودية وإيران وقطر، دعاهم خلالها إلى “مواصلة الحوار” في سبيل حل الأزمة الدبلوماسية غير المسبوقة بين الدوحة وعواصم عربية عدة على رأسها الرياض.
وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن قطر “دولة شقيقة” وأن الإجراءات العقابية اتخذت ضدها لوقف دعمها للتطرف الإسلامي.

هذا وغادر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الأربعاء الى الامارات العربية المتحدة غداة اجرائه مباحثات في السعودية تهدف الى ايجاد حل للأزمة الدبلوماسية مع قطر.
والتقى امير الكويت الثلاثاء العاهل السعودي في جدة للتوسط في قضية قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

وسبق للكويت ان قامت بوساطة بين قطر والدول الخليجية في مجلس التعاون في 2014 تم على اثرها إعادة العلاقات مع الدوحة بعد فترة من قطعها من جانب الرياض وابوظبي والمنامة.
واستجاب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لطلب أمير الكويت تأجيل خطاب له كان مقررا بثه على قناة الجزيرة مساء الاثنين، بحسب وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

والكويت البلد العضو في مجلس التعاون الخليجي لم تحذو حذو جيرانها في قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر

من جهة ثانية، وافق برلمان تركيا على نشر قوات في قاعدة عسكرية تركية في قطر.

وتعتبر هذه الخطوة مؤشرا على الدعم التركي لقطر بعدما قطعت كل من السعودية والبحرين والامارات ومصر ودول أخرى علاقتها معها، وتطبيقا لاتفاق دفاعي يجيز نشر قوات تركية في قطر أبرم في 2014.ولم يحدد مشروع القرار الذي وافق عليه البرلمان عدد الجنود الذي سيتم إرسالهم إلى القاعدة أو موعد إرسالهم.

وتم بموجب هذا الاتفاق فتح قاعدة عسكرية تركية في قطر والقيام بتدريبات عسكرية مشتركة، كما ينص الاتفاق على إمكانية نشر قوات تركية على الأراضي القطرية.وتقيم تركيا علاقات مميزة مع قطر، وعلاقات جيدة مع دول الخليج الأخرى ولا سيما السعودية.
وعلى غرار قطر، غالبا ما توجه إلى تركيا اتهامات بدعم مجموعات منبثقة من جماعة الإخوان المسلمين في العالم العربي.

المزيد عن:

إيران

منفذو هجومَيّ طهران كانوا في الرقة الموصل مع "داعش"