عاجل

تقرأ الآن:

العثور على جثث وحطام من طائرة ميانمار المفقودة


ميانمار

العثور على جثث وحطام من طائرة ميانمار المفقودة

أعلن الجيش في ميانمار الخميس أنه عثر في عرض البحر على حطام الطائرة العسكرية التي اختفت الأربعاء عن شاشات الرادار وعلى متنها 122 شخصا غالبيتهم نساء وأطفال من أفراد عائلات عسكريية.

أضاف الجيش أن سفينة للبحرية عثرت على ثلاث جثث لاثنين من البالغين وطفل على بعد 35 كلم من بلدة لونغلون الساحلية الجنوبية، وذكر البيان أنه تم العثور أيضا على عجلة يعتقد أنها من الطائرة.

وقال متحدث باسم مكتب الإعلام في الجيش “لقد عثرنا على الطائرة وعلى بعض الجثث صباح اليوم“، وأكد قائد الجيش هذه المعلومة.

الطائرة المنكوبة من طراز واي-8اف-200 رباعية المحركات، وهو طراز صيني ما زال شائع الاستخدام من قبل الجيش في ميانمار لنقل الشحنات، وقد اختفت عن شاشات الرادار بينما كانت في طريقها من مدينة ماييك إلى العاصمة رانغون.

وقال الجيش إن الطائرة بدأت الخدمة في آذار/مارس 2016 حيث نفذت 809 ساعة طيران منذ ذلك الحين.

اشترى المجلس العسكري الحاكم السابق لميانمار عددا كبيرا من الطائرات من الصين خلال مدة حكمه التي استمرت زهاء 50 عاما، عندما كان هذا البلد معزولا بسبب العقوبات الغربية، وللطيران العسكري في ميانمار تاريخ مليء بحوادث طيران مماثلة.

حوادث الملاحة الجوية العسكرية في ميانمار

وفي شباط/فبراير 2016، قتل خمسة أشخاص هم كل طاقم طائرة عسكرية احترقت بعد دقائق من إقلاعها من مطار في العاصمة نايبيداو.

وفي حزيران/يونيو 2016، قتل ثلاثة عسكريين بعدما تحطمت طائرة مروحية عسكرية فوق اقليم باغو في وسط البلاد. وكان الطقس السيء حينها سببا في ارتطام الطائرة بسفح جبل.

وشهد الطيران التجاري في البلاد حوادث مماثلة ايضا.

وأسوأ حادث في السنوات الماضية وقع في العام 2012، حين تحطمت طائرة أثناء هبوطها بفعل الضباب الكثيف في مطار هيهو، وقتل راكب وسائق دراجة نارية في الحادث.

قطر

أزمة قطر..المشاورات مستمرة من أجل الحلول الدبلوماسية