عاجل

تقرأ الآن:

ترامب ينفي مسألة طلبه من كومي وقف التحقيق بشأن مايكل فلين


الولايات المتحدة الأمريكية

ترامب ينفي مسألة طلبه من كومي وقف التحقيق بشأن مايكل فلين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفى، يوم الجمعة، أن يكون قد أخبر المدير السابق لهيئة التحقيقات الفدرالية السابق جيمس كومي، أنه يأمل لو أن التحقيقات تجنبت مستشار الأمن القومي السابق، مضيفا أنه كان على استعداد للإدلاء بروايته للأحداث تحت القسم.

ورد ترامب عندما سئل عن حساب كومي المتعلق بالتحقيقات بشأن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين: “أنا لم أقل هذا“، وكان كومي قد أقيل من منصبه من قبل ترامب الشهر الماضي وأعطى الحساب بشهادة تحت القسم في مجلس الشيوخ يوم الخميس.

ملاحقة قضائية

المحامي الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينوي التقدم بشكوى ضد أفادة المدير السابق لهيئة التحقيقات الفدرالية جيمس كومي بأمام الكونغرس بشأن محادثاته مع الرئيس.

المحامي مارك كاسوفيتش سيتقدم بشكوى للجنة القضائية في مجلس الشيوخ وإلى المفتش العام في وزارة العدل.

وأكد ترامب ان “ما من تواطؤ ولا من اعاقة” للعدالة في قضية التدخل الروسي بالانتخابات.

ترامب يتهم جيمس كومي بقول اشياء غير صحيحة.

وكان ترامب شن هجوما مضادا يوم الجمعة متهما بدوره المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي بنشر “اكاذيب” وذلك غداة شهادة جيمس كومي امام مجلس الشيوخ التي كشف فيها عن ضغوطات مارسها دونالد ترامب في التحقيق حول التدخل الروسي في حملة الانتخابات.


وكانت التغريدة التي أرسلت في الصباح الباكر، التعليق الأول لترامب على مثول كومي أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ الخميس حيث أكد أن التحقيق لا يشمل ترامب.


وكتب ترامب “رغم العديد من التصريحات المزيفة والاكاذيب… فإن كومي يقوم بالتسريبات”.

وكان كومي أقر خلال شهادته بانه طلب من أحد أصدقائه تسريب مذكرات تتضمن تفاصيل لقاءاته مع ترامب لأحد الصحافيين. وتابع كومي “أعتقد ان ذلك يمكن أن يؤدي إلى تعيين مدع خاص”.

وتحقق ذلك بالفعل، إذ بات مدع خاص يشرف على التحقيق حول التدخل الروسي.

وهو اتهام خطير لم يمنع الرئيس من تأكيد ارتياحه للشهادة المطولة لكومي. وكان هذا الاخير اكد مجددا ان ترامب ليس مستهدفا في التحقيق حول تدخل مفترض لروسيا في الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016 وانه لم يطلب منه التخلي عن التحقيق.

زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي ذكرت يوم الجمعة أنه لم يكن هناك مساءلة للرئيس دونالد ترامب حول إساءة استخدام السلطة في تفاعله مع المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي، لكنها أشارت إلى أنه يترتب النظر إن كان قد عرقل العدالة.

في اليوم التالي لإدلاء كومي بشهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، قالت زعيمة الديمقراطيين نانسي بلوسي للصحفيين إن هذا “تجاوز للحدود“، أن ترامب طالب كومي ثم رئيس وكالة فرض القانون المستقلة، بالوفاء له.

سوريا

قوات التحالف تشن غارات مكثفة على الرقة