عاجل

تقرأ الآن:

البيت الابيض: ترامب والسيسي يبحثان الوحدة العربية ومكافحة الإرهاب


الولايات المتحدة الأمريكية

البيت الابيض: ترامب والسيسي يبحثان الوحدة العربية ومكافحة الإرهاب

قال البيت الابيض إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب أتفق مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على أهمية الحفاظ على وحدة الدول العربية في اعقاب ازمة قطر الاخيرة.

واكد البيت الابيض أن الرئيسين شددا خلال مكالمة هاتفية جمعتهما على ضرورة تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها مؤخرا في قمة الرياض بشأن مكافحة الارهاب والتطرف ووقف تمويل الجماعات الارهابية.

وهذه هي المكالمة الرابعة مع زعماء المنطقة منذ أن علق الحلفاء الخليجيون علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر يوم الإثنين الماضي.

*الخارجية الأمريكية وأزمة الخليج *

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون حث من جانبه، يوم الجمعة، المملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج على تخفيف الحصار الذي فرضته ضد قطر وعدم الاستمرار في التصعيد، مشيرا إلى أن هذا يؤدي إلى تبعات إنسانية غير مرجوة وتضر بعملية محاربة داعش التي تقودها الولايات المتحدة.

في بيان صحفي مقتضب، ذكر تيلرسون أن “توقعاتنا في أن هذه الدول ستقوم بخطوات سريعة لنزع فتيل التصعيد وبذل جهود حسن النية لإيجاد حل للمظالم الواقعة بينهم”.

وأشار تيلرسون إلى أن أمير دولة قطر قد حقق تقدما في التضييق على تمويل الإرهاب، لكن يترتب عليه عمل الأكثر.

يذكر أن الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والبحرين قطعت علاقاتها مع قطر احتجاجا على علاقاتها مع إيران، التي يعتبرونها الخطر الخارجي الأكبر في المنطقة، إضافة إلى دعم قطر للمجموعات الإسلامية التي تشكل الخطر الداخلي الأكبر.

واندلعت الازمة عندما قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر واتهمتها بـ“احتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة تستهدف ضرب الاستقرار في المنطقة منها جماعة الإخوان المسلمين وداعش والقاعدة“، وبدعم “نشاطات الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران” في السعودية والبحرين.

وفرضت هذه الدول التي تنتقد التقارب بين قطر وايران، قيودا جوية صارمة وأغلقت حدودها البرية والبحرية.

وقالت السعودية ومصر والامارات والبحرين انها اتفقت “على تصنيف (59) فرداً و(12) كياناً” على لائحتها للارهاب.

وتتضمن اللائحة التي اعلنت عنها الدول الاربع شخصين تم سابقا تصنيفهما على انهما ممولان للارهاب وكانت قطر قد اتخذت بحقهما اجراءات بحسب تقرير سابق لوزارة الخارجية الاميركية، وهما سعد الكعبي وعبداللطيف الكواري.

المملكة المتحدة

حلم تنظيم استفتاء قريب على استقلال اسكتلندا يتبخر مع نتائج الانتخابات البرلمانية