عاجل

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى بدء المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على وجه السرعة، وذلك غداة انتخابات تشريعية في بريطانيا شكلت نكسة للمحافظين.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي عقدته في مكسيكو، في بداية زيارة رسمية للمكسيك تستغرق يومين: “فيما تعلق بالمملكة المتحدة نحن جاهزون للمفاوضات ومستعدون. لقد أتممنا خطة توجيهية وأعتقد أن بريطانيا العظمى ستحترم الجدول الزمني للمفاوضات، وفق ما قالته لي رئيسة الوزراء. نريد إنجاز المفاوضات بسرعة، التزاما بالجدول الزمني، ولا أرى عوائق تحول دون إتمام هذه المفاوضات وفق ما اتفق عليه”.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي تراهن على الانتخابات التشريعية للحصول على “تفويض واضح” من أجل التفاوض اعتبارا من 19 حزيران/يونيو حول بريكست “متشدد“، يقضي بخروج من الاتحاد الأوروبي يقترن بالخروج من السوق الموحدة، من أجل استعادة السيطرة على ملف الهجرة، غير أن الانتخابات شكلت نكسة للحزب المحافظ الذي خسر غالبيته المطلقة في البرلمان، ما قد يعقد المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.