عاجل

في ظهور منتظر، أدلى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بمعية زوجته بريجيت بأصواتهما في الانتخابات البرلمانية الفرنسية بعد أن فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين الفرنسيين للإدلاء بأصواتهم، اليوم الأحد.

في مدينة لوتوكيه بشمال فرنسا، احتشدت الجموع لرؤية ومصافحة الرئيس الشاب وزوجته.

ويأمل ماكرون في الحصول على أغلبية داخل الجمعية الوطنية التي تضم 577 عضوا؛ من أجل ضمان الموافقة على حكومته برئاسة رئيس الوزراء، ادوارد فيليب، وأظهرت نتائج الاستطلاع أن حزب «الجمهورية إلى الإمام» الذي أسسه «ماكرون» قبل عام، يمكن أن يحصل على أغلبية مريحة.

وستجرى جولة ثانية من التصويت الأسبوع المقبل في الدوائر الانتخابية التي لم تجر بها انتخابات في الجولة الأولى.

No Comment المزيد من