عاجل

عاجل

رئيس الخطوط القطرية يعتبر "الحصار" الجوي الخليجي غير قانوني

تقرأ الآن:

رئيس الخطوط القطرية يعتبر "الحصار" الجوي الخليجي غير قانوني

حجم النص Aa Aa

اعتبر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر الاثنين أن “الحصار” الجوي الخليجي على شركته “غير قانوني”.

وانتقد الباكر، في تصريحات نشرتها شبكة سي إن إن الأميركية، الحصارَ الذي تطبقة المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين على قطر وإغلاقها مجالها الجوي أمام الرحلات القطرية وغلق مكاتب الخطوط الجوية القطرية منذ مطلع الأسبوع الماضي.

الباكر: “على المنظمة الدولية للطيران أن تتدخل”

وناشد الرئيس التنفيذي للخطوطِ الجوية القطرية المنظمةَ الدولية للطيران المدني التابعة للأمم المتحدة بأن تتدخل في هذا الإطار، قائلا: “على المنظمة الدولية للطيران أن تتدخل وتضع ثقلها، وتعلن أن هذا العمل غير قانوني”.

يشار إلى أن الإمارات العربية المتحدة والبحرين من الدولة الموقعة على اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي منذ العام 1944، فيما لم توقّع المملكة العربية السعودية على هذه الاتفاقية.

الباكر أفاد بأن 18 وجهة أصبحت الآن مغلقة في وجه شركته الجوية، وقال: “إن الخطوط الجوية ليست سلاحا سياسيا“، وأضاف : “تم وصمنا كأننا منظمة إجرامية. ولم يسمح لنا إعادة المال لمسافرينا”.

خيبة أمل من موقف ترامب

كما أوضح الباكر أنه يشعر “بخيبة أمل للغاية” من موقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكان الرئيس الأميركي قد قال يوم الجمعة الماضي، إن “دولة قطر للأسف قامت تاريخيا بتمويل الإرهاب على مستوى عال جدا”.

وشدد الرئيس الأميركي على أن الدولة الخليجية الغنية بالغاز “عليها أن توقف هذا التمويل وفكره المتطرف (…) أريد أن أطلب من كل الدول التوقف فورا عن دعم الإرهاب. أوقفوا تعليم الناس قتل أناس آخرين”.

هذا التصعيد الأميركي تجاه قطر يأتي رغم أنها تستضيف قاعدة العديد الأميركية الجوية التي تضم نحو 10 آلاف جندي أميركي، وتعتبر منطلقا رئيسيا للعمليات ضد تنظيم مايعرف بالدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر الاثنين الماضي، واتخذت إجراءات عقابية بحقها بينها إغلاق المجالات البحرية والجوية.

وأوقفت الدول الثلاث إضافة إلى جمهورية مصر الرحلات من وإلى الدوحة وأغلقت مكاتبها على أراضيها. حيث تتهم هذه الدول الدوحة بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الإمارة الخليجية بشكل قاطع.