عاجل

أجلت السلطات الفرنسية حوالى 160 شخصا في قرية كاستروس جنوب شرق فرنسا بعد أن اجتاحتها عواصف شديدة ما تسبب في وقوع أضرار واسعة في الطرق والجسور. كما اعتبرت السلطات رجلا في عداد المفقودين.

ويعتقد أن الرجل هو مزارع يبلغ من العمر 27 عاما جرفته مياه الفيضان التي تسببت بها العواصف القوية.

ويقال أن المزارع كان يقود عمال إنقاذ إلى منزل بعيد لمساعدة امرأة محاصرة عندما جرفت مياه الفيضان سيارته.

وقامت فرق الإنقاذ بعمليات تفتيش وتم العثور على جثة يعتقد أنها تعود للمزارع المفقود.

No Comment المزيد من