عاجل

الديون اليونانية:أثينا تطالب بتخفيف الاجراءات...فيما برلين تصرعلى الالتزام بالاتفاقيات

يجتمع وزراء المالية منطقة اليورو في لوكسمبورغ، قصد دراسة مسألة الديون اليونانية، بعد فشل التوصل إلى اتفاق لتخفيف الديون اليونانية في مايو/آيار الماضي.

تقرأ الآن:

الديون اليونانية:أثينا تطالب بتخفيف الاجراءات...فيما برلين تصرعلى الالتزام بالاتفاقيات

حجم النص Aa Aa

يجتمع وزراء المالية منطقة اليورو في لوكسمبورغ، قصد دراسة مسألة الديون اليونانية، بعد فشل التوصل إلى اتفاق لتخفيف الديون اليونانية في مايو/آيار الماضي.
وزير المالية اليوناني يوكليد تساكالوتوس أعرب عن تفاؤله حول الوصول الى اتفاق بين بلده و الدائنين في منطقة اليورو و صندوق النقد الدولي ،والذي يسمح بحصول اليونان على مخطط المساعدة الثالث بـ86 مليار يورو التي تم التوقيع عليها في يوليو/ تموز 2015، و لكن الأمور تتعثر منذ أشهر.
وزير الاقتصاد الفرنسي يقول:
“أريد حقاً أن تتحول من اليوم أزمة إدارة الديون اليونانية إلى آفاق طويلة الأجل للشعب اليوناني ولجميع الدول الأوروبية”

الوقت يداهم اثينا وهي بحاجة إلى تسديد 7 مليارات يورو في يوليو/تموز، و هي بحاجة إلى دفعة مساعدة جديدة، غير ان ألمانيا تصر على ضرورة إلتزام اليونان بالاتفاقيات المبرمة للحصول على الدفعة الجديدة من المساعدات، وصرح وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله قائلاً:
“هناك عدد متزايد من الأصوات الآتية من اليونان و التي تدعو للالتزام بالاتفاقيات. ألمانيا لم تفشل أبداً في هذا الصدد، لذلك اذا كان اليونانيون يحترمون الاتفاقيات سنوفر الكثير من الوقت فى هذا المجال”.

لكن أثينا تطالب بتخفيف اجراءات الديون، و هي تلوح بإمكانية نقض الاتفاق، ما يهدد بإدخال منطقة اليورو في مرحلة الشك.رئيس مجموعة اليورو جيرون ديسلبلوم يقول:
“تحضيراً لخروج اليونان من البرنامج، هذا هو نوع من النقاش الذي من الآن فصاعدا سيكون لدينا، والذي يختلف كثيرا عن الفترة الطويلة التي تقف وراءنا، انها مرحلة جديدة، انها ستذهب نحو نهاية برنامج ونحن بحاجة إلى مساعدة ودعم اليونان في جعل هذا الخروج بنجاح العام المقبل “

كما تطالب ألمانيا منذ أشهر بمساهمة مالية من صندوق النقد الدولي في مخطط المساعدة لليونان، غير أن هذا الأخير يرفض ذلك دون تعهد من الدول الاوروبية لتخفيف الدين اليوناني، الأمر الذي ترفضه برلين قبل الانتخابات التشريعية لسبتمبر/أيلول.