عاجل

تقرأ الآن:

الحلاقة بالنار تستهوي الروس وتصل سان بطرسبورغ


روسيا

الحلاقة بالنار تستهوي الروس وتصل سان بطرسبورغ

أضحت الحلاقة بالنار موضة اليوم وحديث الساعة في شوارع مدينة بطرسبورغ الروسية، كما انتشر صداها على صفحات المواقع الاجتماعية للانترنت.

وباستعمال مسحوق قابل للاشتعال للحظات يرش الحلاق المادة على رأس الزبون، ثم يختار تصفيف الشعر وفق النمط الذي يرغبه الزبون.

هذه التقنية الجديدة في الحلاقة التي سبقت الروس في أصقاع أخرى من العالم، خاصة في الهند وتركيا وحتى في الشرق الأوسط، وجد لها حيز ضمن المسابقات الخاصة بحلاقة الشعر على المستوى الروسي، وبفضلها ينال حرفيون في الحلاقة الألقاب والجوائز.

ألكسندر منشيكوف حلاق أتقن حرفته وهو أحد المتوجين، ويقول إن التقنية الجديدة تمكنه من أن يتحكم في أدق التفاصيل الخاصة بتصفيف الشعر، ليبتكر نموذجا للتصفيف خاص بكل زبون.

ويقول الحلاق الموهوب إنها ليست مجرد حلاقة بالنار، ولكنها عملية ابتكار، ويقول عن نفسه إنه “نحات“، وإن النار تستعمل لقص الأطراف الزائدة للشعر.

وقد اختبر منشيكوف الحلاقة بالنار على عينات عدة من الشعر قبل أن يقدم خدمته فعليا إلى الزبائن، ويقول إن التقنية مضمونة السلامة، وإنه لم يشعل لهبا في الشعر لأكثر من ثانيتين.

ويوضح هذا الحلاق أن الزبائن لا يأتون إليه بغرض الحلاقة فقط، وإنما لخوض تجربة مفيدة أيضا على حد قوله، وغالبا ما ينتهي الزبون بأخذ صورة ذاتية “سيلفي“، ليرسلها إلى أفراد عائلته وأصدقائه، لشدة إعجابه بعملية التصيف.

وكان منشيكوف رجل قانون قبل أن يتحول إلى حلاق، ويقول إن المهنة الجديدة تلهمه الابتكار.

المزيد عن:

الكويت

محكمة كويتية تخفف حكما بالاعدام على شخص أدين في قضية تجسس لصالح إيران