عاجل

تقرأ الآن:

الحياة على طواف الرون


life

الحياة على طواف الرون

طواف الرون هو مسار جديد لسباق الدراجات يمتد من جنيف شمالا إلى البحر الأبيض المتوسط جنوبا بطول 830 كيلومترا.

تقرير جيرمي ويلكس، موفد يورونيوز:

“أحييكم وأرحب بكم في هذه الحلقة من الحياة حيث سنكتشف مسارا جديدا لسباق الدراجات يدعى “طواف الرون“، يمتد من بحيرة جنيف في الشمال حتى البحر الأبيض المتوسط. إذن، لنمضي ونكتشف هذا الطريق”

لن نركب الدراجة لمسافة 800 كيلومترا، لكننااخترنا موقعين للتصوير.

(الكاميرا الطائرة)

انطلقنا من المدينة التجارية في سيسل، متوجهين نزولا إلى شانا عند سفح الألب الفرنسية.

إنها قرية تاريخية – الآثار الفخارية التي عثر عليها هنا تعود إلى 2600 سنة.

أصبحت فيما بعد، مهمة في إنتاج السيراميك الغالو-روماني. دخلنا إلى المتحف لمعرفة المزيد.

“سنتجول في متحف الغالو-روماني في شانا، المكرس لجميع الأواني الفخارية هنا في الكنيسة القوطية التي تعود إلى القرن 15”

صوت، ماري مارشال، القائمة على متحف الغالو-روماني في شانا

“هنا لدينا قطعة من السيراميك تمثل تماما فخاريات بورتو. الخزافون أنفسهم أقاموا في شانا، لأنها تقع على مفترق طرق تجارية. وبالتالي كان بإمكانهم تسويق منتجاتهم الفخارية مع طواف الرون، وكانوا يعودون من البحر الأبيض المتوسط ومن شمال إفريقيا وإسبانيا، جرار مختلفة وجدنا فيها النبيذ والزيت وغيرها من المؤن”.

(يتجول على الدراجة حول شانا، ثم يحتسي القهوة)

عندما نفكر بالمؤن، سنجد دائما، وقتا للقهوة أثناء قيادة الدراجة، وهنا في شانا يحمصّون القهوة بأنفسهم.

من هنا مع طواف الرون باتجاه الجنوب والغرب على طول قاع الوادي.

طواف الرون أصبح الآن، جزءا من مسار سباق الدراجات الأوروبي، شبكة الطرق الدولية لسباق الدراجات للمسافات الطويلة التي تمتد عبر القارة.

(الكانو مع انحدار الرون)

لهؤلاء الذين يرغبون بالرياضات المتنوعة، توجد الكثير من العروض في هذا الجزء من فرنسا، بما في ذلك فرصة الانتقال من الدراجة إلى التجديف.

صوت، فيليب ميليه، مدير الأحاسيس الخضراء، يقول:

“حتى الآن، نحن في مرحلة التوزيع، ما يعني الفرع الثاني للنهر القديم، الذي يسمح للبيئة هنا بالنمو حقا مع الحياة النباتية والحيوانية، وكل الخير والتنوع الذي تجده هنا”

(مناظر ليون عبر الكاميرا الطائرة)

طريق طواف الرون يسير مع مصب النهر بما في ذلك امتداد مسار الدراجات إلى المدينة الثانية في فرنسا.

جيرمي ويلكس، موفد يورونيوز:

“الأنهار العظيمة تمر عبر المدن العظيمة، وهنا طريق طواف الرون ونهر الرون يمران في قلب مدينة ليون، حيث يلتقيان بنهر السون ويتابعان مجراهما إلى البروفنس، وإلى هناك نتوجه الآن”.

موقعنا الثاني في مونتي ليمار

نحو نصف طريق طواف الرون للدراجات خال من السيارات، لذا فهو مناسب لجميع المستخدمين.

من بين هؤلاء إريك بوري الذي يعبر هذا الطريق بدراجته ذات القيادة اليدوية عدة مرات في الأسبوع.

صوت، إريك بوري، رئيس الرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة في مونتي ليمار، يقول:

“طواف الرون آمن بشكل تام. إنه يسمح لي باستخدام دراجتي ذات القيادة اليدوية لوحدي أو مع أصدقائي بأمان وسلام”

مونتي ليمار مشهورة بحلوى النوغا، وبالقرب من طريق طواف الرون دخلنا متحف ومطبخ آرنو سوبريان.

هذه العائلة تمارس إنتاج النوغا وتصديرها إلى مختلف أنحاء العالم، لكنها تعمل على استخدام المصادر المحلية من العسل والبندق لصناعة النوغا بأسلوب تقليدي ما أمكن.

صوت، ديديه أونوريه، مدير معمل نوغا آرنو سوبريان، يقول:

رغم كل شيء، نعمل مع المنتجين المحليين لسببين، أولا، نعتقد أنه من الموضوعي إن أردنا العسل فلا بد من متابعة الإنتاج في منطقتنا وبالتالي نشتريه هنا، ثانيا، لأننا نؤمن بشيء من الوطنية، أن عسلنا هو الأفضل.” (ضاحكا)

مشروع طواف الرون يعزز السياحة المحلية، إذ أن كل درّاج يمر عبر المنطقة يميل إلى تمضية وقت أكثر وإنفاق النقود خلال الطريق.

صوت، نيكولا دراغون، نائب رئيس منطقة أوفيرني-رون-ألب، يقول:

“نعلم أن السائح عبر الرون يستهلك أكثر من السائح بسيارته. السائح بسيارته ينفق نحو 45 يورو يوميا بشكل وسطي(عندما يمر عبر المنطقة). السائح الدرّاج على طواف الرون ينفق 70 يورو يوميا، إذن، هذا يعود بالنمو الاقتصادي وبذلك ندعم منطقتنا وخاصة، وادي الرون”.

صوت، جيرمي ويلكس ، موفد يورونيوز:
حسنا هذه نهاية رحلتي طواف الرون، لكن كما النهر، الطريق تستمر عبر آفينيون وآرل مرورا بـ كامارغ نزولا إلى البحر الأبيض المتوسط”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ليون: جولة في العاصمة العالمية لفن الطهو

life

ليون: جولة في العاصمة العالمية لفن الطهو