عاجل

عاجل

الاعتداء على المصلين: أحد مظاهر "العنف المعادي للإسلام"

المجلس الاسلامي البريطاني وصف الحادث بأنه "مظهر من مظاهر العنف المعادي للإسلام". و طلب من السلطات تعزيز الامن حول المساجد.

تقرأ الآن:

الاعتداء على المصلين: أحد مظاهر "العنف المعادي للإسلام"

حجم النص Aa Aa

أعلن المجلس الاسلامي البريطاني ان “سائق الشاحنة صدم عمداً المصلين” الذين خرجوا للتو من المسجد في شارع فينسبوري. ووصف الحادث بأنه “مظهر من مظاهر العنف المعادي للإسلام”. كما طلب من السلطات تعزيز الامن حول المساجد.

هذا الاعتداء الذي جرى منتصف ليل الأحد بعد صلاة التراويح، اوقع قتيلاً وعدداً من الجرحى. وعنه تحدث أحد شهود العيان الذي لم يفصح عن اسمه قائلاً: “شاهدت ثمانية أو عشرة جرحى. بعضهم كانوا مستلقين على الأرض. والبعض الآخر حملوا الى سيارات الاسعاف التي نقلتهم بعيداً”.

وأضاف “الشارع كان مزدحماً بالناس، خاصة وانه شهر رمضان. العديد منهم كانوا في المسجد يصلون في هذا الوقت، وعندما أنهوا صلاتهم خرجوا. حينها اقبلت الشاحنة باتجاههم”.

محبين حسين رئيس جمعية الشباب المسلم في بريطانيا، أشار الى ان هذا “الاعتداء لا مفر منه بأي شكل من الاشكال”. واضاف “كنا نتوقع وقوعه، لاننا شاهدنا انواعاً عدة من الاعتداءات المعادية للاسلام”. وحدد “نتحدث عن اعتداءات تبدأ من اعتداءات لفظية حتى اعتداءات حقيقية على أفراد ومساجد”.

في شارع فينسبوري بارك يوجد مسجدان، يبعد الواحد عن الثاني امتاراً قليلة، ويقول مقداد فيرسي نائب رئيس المجلس الاسلامي البريطاني إن الحادث وقع خارج مسجد ويلفير هاوس.

Finsbury Park Attack - London