عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة قلقة من احتمال تصعيد النزاع في سوريا


سوريا

الأمم المتحدة قلقة من احتمال تصعيد النزاع في سوريا

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها العميق من خطر تصاعد النزاع في سوريا بعد أن أسقطت القوات الأميركية مقاتلة سورية كما أطلقت ايران صواريخ استهدفت قاعدة لتنظيم الدولة الإسلامية شرق سوريا.

من جهته حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إيران من مغبة توجيه تهديدات إلى إسرائيل، بعد أن أطلقت طهران صواريخ بالستية من الأراضي الإيرانية استهدفت محافظة دير الزور السورية التي يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظم أراضيها.
وقال نتانياهو “نحن نتابع تصرفاتهم وتصريحاتهم .. عندي رسالة واحدة لايران: لا تهددوا إسرائيل”. وصرح نتانياهو أمام عدد من كبار أعضاء حزب الليكود الذي يتزعمه “جيشنا وقواتنا الأمنية تراقب باستمرار نشاطات إيران في المنطقة”.
ونقل بيان أصدره الحزب عن نتانياهو قوله إن “هذا النشاط يشمل كذلك محاولاتهم (الايرانيين) لترسيخ وجودهم في سوريا وبالطبع نقل اسلحة متطورة إلى حزب الله، وغير ذلك من العمليات”.
وتعتبر الصواريخ الإيرانية التي يصل مداها إلى الفي كلم، نقطة توتر رئيسية بين طهران وكل من واشنطن وإسرائيل.

هذا و قال الحرس الثوري الإيراني إن إيران أطلقت مجموعة من الصواريخ بالستية من غرب إيران على مواقع لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في دير الزور (شرق)، وهي المرة الأولى منذ ثلاثين عاما، التي تطلق فيها إيران صواريخ خارج حدودها.
وعرض التلفزيون الايراني صورا قال انها لإطلاق الصواريخ.
وحسب بيان للحرس الثوري، فقد أسفر القصف عن مقتل عشرات من مسلحي التنظيم المتطرف، وإرهابيين آخرين حسب تعبيره، موضحا أن الصواريخ انطلقت من قواعد داخل إيران في محافظتي كردستان وكرمنشاه.


بيان للحرس الثوري الإيراني

الحرس الثوري الإيران أعرب في بيان أن هذا الهجوم يأتي “ردا” على الاعتداءات التي استهدفت في السابع من حزيران/يونيو مجلس الشورى الايراني وضريح الامام الخميني في طهران واسفرت عن مقتل 17 شخصا وتبناها التنظيم الجهادي.
وفي وقت لاحق أعلن الحرس الثوري أنه سيصدر بياناً ثانياً يشرح فيه تفاصيل أكثر عن عملية إطلاق الصواريخ. وقال “قيادة الحرس ستكشف عن معلومات جديدة”.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الصواريخ قطعت مسافة 650 كيلومترا وعبرت الاجواء العراقية لضرب اهدافها في دير الزور.

رسالة إلى أمريكا؟

قال رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي إنّ الضربة الصاروخية “تعني أنّ إيران دخلت مرحلة جديدة“، مشيراً إلى أنها “رسالة لأميركا بأن قوتنا الصاروخية ستبقى مقتدرة ولا علاقة لها بما تقرره هي”.”.
وحذّر بروجردي بالقول “من يحاول العبث بأمننا القومي فإنّ ردنا المقبل سيكون أكثر قوة”.


مالي

مقتل شخصين خلال هجوم مسلح في العاصمة المالية