عاجل

شهدت مدينة اغدير الواقعة بالقرب من أرمينيا وأذربيجان وإيران اتحادا غير مسبوقا بين أهل المذهبين السنة والشيعة.

قبيل الشفق يجتمع كل من السنة والشيعة في هذه المدينة الواقعة في شرق تركيا والتي تعتبر عاصمة محافظة اغدير لتناول الإفطار في شهر رمضان الفضيل.

وجرت العادة أن يلتزم أهل السنة من سكان هذه المدينة بالإفطار بمجرد سماع المؤذن، بينما ينتظر أهل الشيعة ثماني دقائق بعد إتمام المؤذن لآذان المغرب للإفطار، لذا أمر رئيس مجلس المدينة التركية أن يٌردد آذان المغرب مرتين يوميا خلال شهر رمضان، تارة لأهل السنة وتارة أخرى لأهل الشيعة والمذاهب الاثني عشرية.

ولاقي القرار ترحيبا من كلا المذهبين، إذ أظهرت مجموعة من الصور الملتقطة من قبل سكان المنطقة السنيين والشعيين معا على موائد للإفطار كل حسب توقيت آذانه.

المزيد عن: