عاجل

تقرأ الآن:

سوري يهب من عمره ما يعيد البريق لمجموعة فريدة من السيارات القديمة


سوريا

سوري يهب من عمره ما يعيد البريق لمجموعة فريدة من السيارات القديمة

شرقي مدينة حلب في سوريا التي مزقتها الحرب، هناك من له ولع بجمع السيارات القديمة، ولديه حلم ما زال قائما، رغم أن المجموعة التي يملكها تضررت إلى حد ما بسبب الحرب.

كان محمد أنيس الرجل السبعيني يملك عشرين سيارة قديمة، تحمل علامات مختلفة: منها فولكسفاغن وكاديلاك.

ووراء كل سيارة صدئة من هذه المجموعة هناك قصة، فإحداها استعملها عديد رؤساء البلاد.

أتت الحرب على كل شيء في حلب، ما دفع بمحمد أنيس إلى مغادرة المدينة، ولم يعد إليها إلا بعد أن تمكنت قوات النظام من استعادتها، ولكنه وجد ثلاث عشرة سيارة فقط.

ورغم تقدمه في السن فإن محمد أنيس مصمم على صيانة هذه السيارات من جديد، بالقطع والملاحق التي جمعها قبل الحرب، وأن يسلمها إلى أبنائه.