عاجل

تقرأ الآن:

عمر فتوحي كندي -تونسي يطعن شرطياً رداً على عمليات القتل في سوريا والعراق وافغانستان


الولايات المتحدة الأمريكية

عمر فتوحي كندي -تونسي يطعن شرطياً رداً على عمليات القتل في سوريا والعراق وافغانستان

ضمن سلسلة من الاعتداءات التي تضرب العالم، والتي غالباً ما يتبناها تنظيم “الدولة الإسلامية“، قام أحد المواطنين الكنديين بطعن شرطي في مطار فلينت بولاية ميشيغان الأميركية، بعد ظهر الأربعاء، وهو يصرخ “الله أكبر”. هذا الاعتداء لم ينتج عنه إصابات بشرية، لكن المطار أغلق وتم اخلاؤه.

الكندي واسمه عمر فتوحي، من أصول تونسية، وعمره 50 عاماً، يعيش في حي روزمونت في مونتريال (جنوب شرق كندا). وقد داهمت الشرطة الكندية عصراً منزله واعتقلت ثلاثة أشخاص من بينهم امرأتان على الأقل كما أوردت وسائل الاعلام المحلية.

اما فتوحي فقبضت عليه الشرطة الفيدرالية الأميركية واستجوبته. وخلال مؤتمر صحفي لرئيس أعلن للمسؤول عنها في ميشيغان دافيد جيليوس فإن المهاجم أبدى تعاونه، لم يشهر انتماءه لـ “جنود الخلافة“، وانما تحدث عن المجازر التي تحدث في العراق وسوريا وأفغانستان. إنها عناصر كافية لاتهام المهاجم وتصنيف عمله بـ“الاعتداء الإرهابي”.

الشرطي الذي طعنه فتوحي بالعنق يدعى جيف نيفيلن، وحالته الصحية مستقرة كما افاد متحدث باسم شرطة الولاية.

هذا وكان المعتدي قد عبر الحدود بين كيبيك والولايات المتحدة في 16 حزيران/يونيو أي قبل أسبوع على تنفيذه الهجوم.