عاجل

تقرأ الآن:

ابتكارات وطموحات لغزو الفضاء في معرض باريس للطيران


الفضاء

ابتكارات وطموحات لغزو الفضاء في معرض باريس للطيران

أهلاً ومرحباً بكم في حصة سبايس هنا في باريس من المعرض الدولي للطيران. إنه موعد مهم بالنسبة لميدان الفضاء. بعد قليل سأتحدث مع رئيس وكالة “إيزا” الفضائية و كذا رئيس “ناسا”. لكن قبل كل شيء تمكنت من لقاء رائد الفضاء الفرنسي توماس بيسكيه، الذي عاد لتوه من مهمة دامت 6 اشهر في الفضاء.

هو أول حدث عام لتوماس بيسكيه منذ هبوطه على الأرض،و لفت رفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنظار عدد كبير من الجمهور.
في حين أن رائد الفضاء لا يزال في مرحلة الانتعاش بعد فقدان عضلاته و عظامه للكتلة في الفضاء.

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“ توماس، لقد عدت، و انت هنا.كيف تشعر، بدنياً و عاطفياً”.

توماس بيسكيه، رائد فضاء يقول:
“ شعوري عظيم، فالرجوع إلى الارض صعب في البداية، لكن بعد بضع ساعات يبدأ الانسان في التأقلم بسرعة، و من المدهش كيف أن جسم الانسان يتأقلم مع العيش في الفضاء ثم يعود مرةأخرى و يتأقلم مع العيش في الأرض.”

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“ هل تفتقد للعوم في الفضاء؟ الأمر يبدو رائعاً ، عندما ترى الصور.

توماس بيسكيه رائد فضاء، وكالة الفضاء الأوروبية “إزا” يقول:
“ فعلاً، أفتقد للعوم الفضائي، لأنه سهل جداً! فعندما تكون في الفضاء فكأنك تملك كل مصادر القوة. يمكنك ان تطير حول نفسك،أن تطفو حول نفسك أيضاً، كما يمكنك نقل الأحمال الثقيلة بإصبع واحد و اثنين، ثم عند العودة إلى الأرض تفقد كل هذه القوة.”

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“ دعنا نتحدث عن التجارب العلمية التي قمت بها ، لأنك ذهبت إلى هناك من أجل العلم. هل هناك تجربة معينة أعجبتك؟

توماس بيسكيه ، رائد فضاء فرنسي يقول:
“كان هناك بعض التجارب التي احببتها حقا، احداها كانت الأكثر إيلاما، فقد كان لدي ارتباط بمحرك من شأنه أن يقيس انتاج القوة وطاقة العضلات.”

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
عدّت مؤخراً بعد 6 أشهر في الفضاء.و حين يتحدث الناس عن الذهاب إلى المريخ ، فهذا يتطلب على الأقل عاماً كاملاً. هل أنت مستعد لفعل ذلك الآن؟

توماس بيسكيه يقول:
“ أعتقد أنه قابل للتنفيذ، الجزء الصعب هو العودة . فعدما كنت عائداً إلى الأرض، و مع الجاذبية، لم يكن بإمكاني القيام بأي شيء لبضع ساعات، لذلك فمن الواضح عندما تصل إلى المريخ و تريد الاستجابة لأي حالة طوارئ، فإنك ستحتاج لممارسة قليل من الرياضة البدنية خلال الرحلة. نفسياً عليك أن تكون مستعداً أيضاً لأنك ستفقد تماماً رؤية الأرض. في محطة الفضاء نبقى ندور حول الأرض ، لذا فأنت لست بعيداً تماماً عن بيتك، أما في مهمة المريخ فالأمر مختلف تماماً،و الناس بحاجة إلى أن تكونون مستعدين ذهنيا لذلك.”

قد لا يكون الذهاب إلى المريخ هدف الجميع هنا في باريس، و لكن بالنسبة للعاملين في ميدان الفضاء ، يعد هذا هدفاً مشتركاً.
وتقوم كل من وكالة الفضاء الأوروبية (إزا) ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) بإرسال مركبات إلى هناك في العام 2020، وكان رئيس ناسا في أوروبا لمناقشة الخطط بالنسبة للكوكب الأحمر.

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
ناسا تتحدث كثيراً عن رحلة المريخ، قد تصل إلى إرسال البشر إلى هناك. لكن حققنا نجاحاً كبيراً في إرسال المركبات. فلم لا نبقي على ارسال المركبات ؟ أليس من السهل ارسال المركبات؟

روبرت لايتفوت، مدير ناسا المؤقت يقول:
“ حسنا، نعتقد أن الأمر هو “اضافة” ، نحتاج للاثنين، مركبات و أشخاص. المركبات تذهب إلى هناك للاستكشاف، هي بمثابة الكشافة. تقول لنا ما الذي علينا أن نعرفه عندما يذهب البشر إلى هناك. و نعتقد أن إرسال البشر هو ما نريد أن نقوم به بعد الاستكشاف ،و دفع الوجود البشري في أعماق الفضاء هو نوع من الأمور المغروسة فينا.”

جريمي ويلكس، يورونيوز:
متى تعتقدون أننا سنرى البشر في المريخ؟

روبرت ليتفوت مدير ناسا بالوكالة يقول:
“نحن مندفعون لوصول البشر إلى محيط المريخ في الثلاثينات من هذا القرن، و هذا سيكون هدفنا للمضي قدماً. لدينا الكثير من العمل يجب القيام به في ميدان التكنولوجيات و الأنظمة التي نحن بحاجة إلى انشائها. سنقوم بذلك مع شركائنا،وهذا واحد من الأشياء التي قدمنا إلى هنا للتحدث معهم حولها، و يمكن أن يكون هناك جلب لمهاراتهم و قدراتهم في تلك الرحلة. كما سننفق بعض الوقت حول القمر، و التحقق من الأنظمة التي نحن بحاجة إلى أن نأخذها للذهاب إلى المريخ، في حين أننا ما زلنا نتأكد من أن هذه الأنظمة تعمل.”

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“ نعم، نتحدث عن الذهاب حول القمر، وهذا مع كبسولة أوريون، أليس كذلك؟ متى ستكون الرحلة الأولى بالرجال والنساء و الدوران حول القمر؟

روبرت لايتفوت، مدير ناسا بالوكالة :
“نفكر في مهمتنا الأولى للطاقم في عام 2022 في الوقت الراهن، لذلك فهذا هدفنا للوصول إلى هناك، و لدينا بعثة بدون طاقم في 2019 ،و سوف نحلق قريباً، لذلك نحن متحمسون لتلك الفرصة. ومرة أخرى،هناك تعاون كبير مع شركائنا هنا، ونحن نعتقد أنه سيكون هناك المزيد من التعاون. “

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
إن الشراكات بين وكالات الفضاء ضرورية لإحداث بعثات كبيرة، وهذا يعني حتماً أن السياسة تلعب دوراً فعالاً.
عندما تحدثنا مع المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية يان وورنر بدأنا بسؤاله عن أكبر مسألة سياسية في وقتنا: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

يان وورنر المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية “ إزا” يقول:
“ البريكسيت هو أمر بين المملكة المتحدة و الاتحاد الاوروبي. نحن كوكالة فضاء،وهي منظمة حكومية دولية، بعيدة نوعاً ما عن هذه المناقشات. أوروبا ليست فقط حدود الاتحاد الاوروبي، و أعتقد أن الاتحاد الأوروبي و المملكة المتحدة يحتاج الواحد للآخر، لذا أتطلع إلى حل جيد.”

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“ماذا عن الشركات التي تعمل في المملكة المتحدة، هل سيتعين عليها فتح قواعد جديدة في أوروبا؟”

يان وورنر ، المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية يقول:
“ هذا ما لا يمكنني أن أجيب عنه اليوم، لكن يمكنني أن أقول إن هذا ليس مطلباً في بيئة “ إيزا”. ففي بيئة الوكالة الاوروبية لدينا أيضا سويسرا و النرويج و هما ليستا ضمن الاتحاد الأوروبي ، لذا نعرف كيف نتعامل معها.”

جريمي ولكس، يورونيوز:
“لقد عززتم مفهوم الفضاء 4.0، في محاولة للتحدث إلى المواطنين هنا في معرض باريس الجوي، ماذا يقول” الناس العاديين” لك عن الفضاء، ماذا يريدون؟”

يان وورنر، المدير العام لـ” إزا”:
“إن هذا أمر مثير للاهتمام حقا، فإذا طلبنا من المواطنين كيف يتصورن الفضاء، فتجدهم ملهمين، وهذا واضح جدا، وهذا بالنسبة لي مثير جداً للإهتمام، ويرون بوضوح ميزة الأنشطة الفضائية في حياتهم اليومية .”

جريمي ويلكس يقول:
“ما الذي يسألونك عنه، ما نوع المهام التي يريدون؟”

يان وورنر ، المدير العام لـ” إزا” يقول:
“ يسألون عادة عن المهام الخطيرة. على سبيل المثال الذهاب إلى الكواكب الاخرى . مثل المريخ،أو الذهاب إلى مذنب، هذا النوع من المهمات التي يحبها الناس كثيراً. و يقولون كذلك أن الالهام الذي نقدمه يجعلهم يحلمون حول المستقبل، و الفضاء هو أكثر من مجرد قضية مالية، هناك قضية اجتماعية، و فائدة أجتماعية.”

وإلى جانب وكالات الفضاء الكبيرة، تستخدم صناعة الفضاء المعرض للإعلانات الرئيسية.
مجموعة آريان التي شهدت تقدماً على الصاروخ الجديد آريان 6 ، كشفت أن مهندسيها يعملون أيضا على قاذفة قابلة لإعادة استخدامها في حدود العام 2030.

من جهتها وقعت أفيو الإيطالية صفقة لثلاثة إطلاقات لإصدارات جديدة من صاروخها فيغا وجهاز لتوزيع الأقمار الصناعية الصغيرة في المدار.

وشركة ثاليس ألينيا للفضاء دفعت منطاد مستقل “ستراتوبوس” على ارتفاعات عالية كمكمل للأقمار الصناعية.

جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“والآن بعيداً عن ضجة المعرض الجوي،نعود لركننا الاعتيادي “أساطير الفضاء“، وهذا الشهر لقد أتيحت لنا فرصة اللحاق بركب رائد الفضاء السوفياتي أليكسي ليونوف، الذي أصبح أول شخص خرج في الفضاء في عام 1965.”

ألكسي ليونوف، يقول:
“خرجت، وأنا لا أتذكر هذه الكلمات، ولكن تم تسجيلها،فقد قلت” الأرض مستديرة بعد كل شيء! “.

“ثم الصمت، أستطيع أن أسمع ضربات قلبي، التنفس ثقيل، ولا شيء آخر “.

“هنا طرأت مشكلة ، شعرت أن أصابعي لم تعد تلمس نهاية قفازات يدي، قدمي معلقة، وأنا أفكر في كيفية العودة، أدركت أن الطريقة الوحيدة هي الحد من الضغط.”

“دون أن أقول أي شيء، فقط وضعت الضغط عند 0.27 ، وأدركت تماماً أنني وضع نفسي في المنطقة حيث يبدأ النيتروجين يغلي في الدم.”

“إنطباعي الكبير هو في هذه الكلمات: الكون لانهاية له في الزمان و المكان، السماء سوداء جدًا، سواد كالفحم، مشرق، وخفقان النجوم، و هناك العديد منها.”

“و كما قالوا في الفيلم” هناك الصمت”.
جيريمي ويلكس، يورونيوز:
“هذا كل ما لدينا في هذا البرنامج. لكن الشهر المقبل لدينا شخصية وحيدة تتعلق بالرائد الايطالي باولو نيسبولي. في نفس الوقت نواكب أخبار الكون في مدونة “سبايس” و في يورونيوز.كوم.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
رائدا فضاء روسي وفرنسي  يعودان إلى الأرض

الفضاء

رائدا فضاء روسي وفرنسي يعودان إلى الأرض