عاجل

تقرأ الآن:

مبعوث ترامب وصهره في زيارة للشرق الأوسط فماذا في جعبته؟


إسرائيل

مبعوث ترامب وصهره في زيارة للشرق الأوسط فماذا في جعبته؟

قام جارد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه لشؤون الشرق الأوسط بزيارة الى إسرائيل والأراضي الفلسطينية التقى فيها كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

الزيارة التي لم تستغرق أكثر من 20 ساعة قال عنها عرّابوها في واشنطن إنها تأتي ضمن جهود الإدارة الأمريكية في الإبقاء على نوع من الاتصال وهي لا تهدف بأي حال من الأحوال الى إطلاق جولة جديدة في مسار السلام الذي يشهد حالة بيات منذ سنوات. وفي ظل عدم وجود أي لقاء مباشر بين رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو منذ العام 2010.

لكن مسؤولين أمريكيين برّروا قصر مدة الزيارة بأنها ستكون الأولى في سلسلة زيارات متكررة سيقوم بها زوج ابنة الرئيس اليهودي الديانة والبالغ من العمر 36 وعاما.

وصرح نتنياهو لدى لقائه مستشار الرئيس ترامب وصهره بان الزيارة “فرصة للمضي في تحقيق أهدافنا المشتركة في الأمن والازدهار والسلام” كما وصف المبعوث الأمريكي المحادثات بالبناءة.

وقد سبقت هذا اللقاء زيارةٌ قام بها كوشنر إلى منزل الشرطية الإسرائيلية التي قُتلت في هجوم بالقدس الجمعة الماضية.

وتثور التساؤلات حول ما يمكن أن يقدّمه لجهود السلام المتعثرة، هذا الشاب الآتي من قطاع الأعمال والعقارات والذي يفتقر لأي تجربة في الدبلوماسية الدولية والمفاوضات السياسية خصوصا في ملف شائك ومعقد كملف الصراع العربي الإسرائيلي في ظل تعنت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو في موضوع الاستيطان الذي يكاد يبتلع كامل الضفة الغربية ويقضي على آخر أمل في أن ترى النور دولة فلسطينية قابلة للحياة. وكيف يمكن لهذا المبعوث الخاص للرئيس ترامب أن ينجح في مهمة فشل فيها جهابذة الدبلوماسية الأمريكية من ديموقراطيين وجمهوريين.