عاجل

تضاؤل الأمل في العثور على 93 مفقودا جراء انهيار أرضي جنوب الصين

تقرأ الآن:

تضاؤل الأمل في العثور على 93 مفقودا جراء انهيار أرضي جنوب الصين

حجم النص Aa Aa

تواصل فرق الإسعاف الصينية عمليات البحث بين الأنقاض مع تراجع الأمل في العثور على ناجين محتملين بين أكثر من 90 شخصا فقدوا في قرية شينمو التي طمرها انهيار أرضي بجنوب غرب الصين.

وأكدت السلطات الصينية مقتل 10 أشخاص على الأقل بعد يوم على انهيار أطنان من الصخور على اكثر من ستين منزلا في هذه البلدة الجبلية القريبة من أحد أنهار مقاطعة سيتشوان.

وعثر على ثلاثة ناجين فقط هم زوجان وطفلهما البالغ من العمر شهر بعد انهيار سفح من الجبل بسبب أمطار غزيرة يوم السبت.

وخفضت السلطات عدد القتلى المؤكد من 15 إلى 10 والمفقودين من 118 إلى 93، مؤكدة ان عددا من الذين اعتبروا مفقودين عثر عليهم لاحقا.


وروى كياو داشي والد الطفل الناجي أنه استيقظ بعد الساعة الخامسة فجرا للاهتمام بطفله حين سمع “صوتا هائلا“، مضيفا انّ المنزل ارتج وجرفهم الانهيار، كما لاحظ سقوط صخور في المنزل، فقام بتسلق الجدران مع زوجته بعد أن حملا الطفل وخرجا من المنزل.

وتبقى فرص العثور على ناجين محتملين ضئيلة للغاية مع صعوبة البحث تحت الأنقاض حيث تمت الإشارة إلى أنّ القرية طمرت برمتها، مع عشرات العائلات.

وتعمل حوالى ست جرافات لإزالة الحطام والكتل الصخرية، بعدما أمضت فرق الإغاثة الليل بكامله تبحث عن ضحايا، مستعينة بكلاب مدربة إلى جانب مشاركة أكثر من ثلاثة آلاف مسعف. وسدت الكتل الصخرية مجرى نهر وقطعت طريقا على طول كيلومترين في هذه المنطقة النائية التي يصعب الوصول إليها.

وكثيرا ما تحدث الانهيارات الأرضية في المناطق الريفية والجبلية في الصين، وخاصة خلال مواسم الأمطار الغزيرة حيث قتل 12 شخصا على الاقل في كانون الثاني-يناير بعد ان اجتاح انزلاق للتربة فندقا في مقاطعة خوبي وسط البلاد، وفي تشرين الأول-أكتوبر تسببت انزلاقات للتربة في شرق البلاد جراء امطار غزيرة رافقت الاعصار “ميغي” بمقتل ثمانية اشخاص

على الأقل. وفي كانون الأول-ديسمبر 2015، أدى انزلاق تربة قرب مدينة شينزن في الجنوب إلى مقتل 73 شخصاً على الأقل.

ويبقى انزلاق التربة الذي وقع في 1991 وتسبب في مقتل 216 شخصا في مقاطعة يونان جنوب غرب البلاد الحادث الأكثر فداحة.