عاجل

عاجل

معركة الموصل توشك على نهايتها

تقرأ الآن:

معركة الموصل توشك على نهايتها

حجم النص Aa Aa

واصلت القوات العراقية عمليات تمشيط الأحياء الغربية لمدينة الموصل، قائلة إن استعادة المدينة بالكامل من تنظيم داعش ستتم خلال أيام قليلة.

ومازالت عناصر التنظيم في المدينة القديمة للموصل تدافع عن آخر مواقعها. ويقول الجيش العراقي إنه مازال هناك أقل من كيلومترين مربعين للتحرير، بعد أن استعاد السيطرة على حي الفاروق شمال غربي المدينة القديمة.

وتقدر القوات العراقية عدد العناصر المحاصرة من تنظيم داعش في المدينة القديمة بنحو 350 عنصرا، يختبئون وسط المدنيين والمنازل المتداعية. كما بقي خمسون ألف مدني وهم نصف عدد سكان المدينة القديمة محاصرين خلف خطوط عناصر التنظيم المتطرف، يشكون نقص الغذاء والماء والمواد الطبية.

وقد أضحت الشوارع الضيقة للمدينة القديمة، ذات الطابع التراثي والممتدة على مساحة نحو ثلاثة كيلومترات مربعة على الضفة الغربية لنهر دجلة مغطاة بالركام. وكان السكان عادوا إلى حيي اليرموك والتنك غربي المدينة.

واستعادت القوات العراقية شرق الموصل في كانون الثاني/يناير الماضي، وأطلقت بعد شهر عملية استعادة الشطر الغربي للمدينة.

وقد قتل المئات من عناصر تنظيم داعش منذ بدء العملية، كما قتل مئات المدنيين،
فيما اضطر أكثر من ثمانمائة ألف شخص إلى الفرار من ديارهم، ولا يزال العديد منهم مقيمين في مخيمات مكتظة.

واستعمل مقاتلو التنظيم المتطرف الذين ليس لديهم خيار سوى القتال حتى الموت المفخخات وقذائف الهاون والانتحاريين والقناصة.

وستشكل خسارة الموصل ضربة قوية لتنظيم داعش الذي ما زال يسيطر على مناطق في محافظات نينوى وكركوك، والأنبار.