عاجل

يواجه حوالي أربعة آلاف موظف إيطالي احتمال صرفهم طوعيا، كما يواجه حوالي ستمائة فرع لمصرفين إمكانية الاغلاق، عندما تقوم الحكومة الإيطالية بتصفية مصرفين مفلسين في البندقية، لمنع تهديد النظام المصرفي الإيطالي.

وتتدخل الحكومة الإيطالية لتصفية المصرفين، فينيتو بنكا وبنكا بوبولاري دي فيتشنزا، بتكلفة تصل إلى 17 مليار يورو.

وأشار وزير المالية الإيطالي بيير كارلو بادوان أن المفوضية الأوروبية صدقت على الخطة، قائلا إن الحكومة الإيطالية احترمت الإجراءات الأوروبية، مستغلة جميع القوانين المعقدة التي يصعب في الغالب تطبيقها على المستوى الأوروبي.

وفي إطار الصفقة يتم بيع الأصول الجيدة للمصرفين المتعثرين إلى انيتسا سانباولو، أحد أكبر البنوك الإيطالية، مقابل سعر رمزي.

وأعلن مصرف انيتسا أن خطة الانقاذ ستضمن الوظائف في المصرفين المعنيين، ومدخرات نحو مليوني شخص ونشاطات نحو مائتي ألف مؤسسة مدعومة ماديا.