عاجل

تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق الهائل الذي التهم أراضي شاسعة في إقليم الاندلس جنوب غرب اسبانيا وقضى على منتزه دونيانا الطبيعي. وما زالوا يعملون بمساندة الطائرات والمروحيات على القضاء عليها كلياً.

هذه الحرائق لم تؤد لخسائر او إصابات بشرية لكنها دفعت بأكثر من الفي شخص لإخلاء منازلهم من بينهم العديد من السياح. وقضى حوالى 450 شخصاً ليلة الاحد الى الاثنين في مراكز رياضية في قرى موغير والمونتي وماتالاسكانياس.

المسؤولون الامنيون في المنطقة فتحوا تحقيقاً لمعرفة الأسباب التي أدت لاشتعال النيران مع العلم ان اسبانيا شهدت موجة من الحر والجفاف، وقد جاءت علمية اخمادها معقدة بفعل الرياح والحرارة.

ويعتبر منتزه دونيانا ملجأ طبيعياً لأكثر من أربعة آلاف صنف من الحيوانات والطيور.

وتجدر الإشارة الى ان النيران لم تصل الى المنتزه الوطني الموضوع على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني عام 1994، وذلك بسبب الجهود التي بذلت لحماية هذا الموقع الطبيعي كما أعلن مسؤول البيئة في الإقليم خوسي فيسكال لوبيز.