عاجل

عاجل

مهرجان هيلفيست للهارد الروك في مدينة نانت الفرنسية هو احد اهم الاحداث الموسيقية في اوروبا.

هذا العام اقيم تحت أشعة الشمس الحارقة لكليسون احدى الضواحي الجنوبية لنانت.

تقرأ الآن:

مهرجان هيلفيست للهارد الروك في مدينة نانت الفرنسية هو احد اهم الاحداث الموسيقية في اوروبا.

حجم النص Aa Aa

هذا العام اقيم تحت أشعة الشمس الحارقة لكليسون احدى الضواحي الجنوبية لنانت. لقد جمع كل الفئات الاجتماعية والعمرية. وأُعطيَ صفة المهرجان الغني بالتمرد.

اضافة للهارد روك عزفت انواع عدة من الموسيقى الصاخبة كالفولك وبانك روك وسيلتيك ميتيل وديث
ميتيل… وقد رأى النقاد ان البعض منها مستوحى من موسيقى فاغنر الكلاسيكية.

يانيك الذي اعتاد على حضور مهرجان هيلفيست، يعشق الاجواء المريحة فيه “كل فرد يمرح كما يشاء. المزاج الجيد طاغ على الحاضرين، يمكن التحدث الى اي شخص دون اثارة المشاكل، الناس متضامنون مع بعضهم”.

وعن روحية هيلفيست يرى يانيك إنها “القدرة على التواجد مع عدد كبير من الشباب والشابات مع ازيائهم الغربية، الجميع كسر القواعد التقليدية في ازيائهم، فالجميع متشابهون. تتعرف على الناس وتلتقي بمجموعات جديدة، إنها مكان جميل للحرية. ثلاثة ايام من الحرية بلا قيود. تعيش كما تشاء وتتصرف على سجيتك”.

ويؤكد يانيك انه سيشارك العام المقبل بهذا المهرجان.

خلال اثنتي عشرة سنة، مهرجان هيلفيست تحول من مهرجان محلي صغير الى مهرجان دولي تشارك فيه فرق عديدة، خلاله تنغمس في موسيقى صاخبة طيلة ثلاثة أيام. الالحان القديمة لفرق الروك مثل “بول اويستر كولت” وايروسميث” و“ديب بيربل” عادت الى المسرح لتؤديها فرق من الشباب مثل
فرانش بلاك ميتيل” و“روغارد لي زوم تومبي”.

مهرجان هيلفيست بالأرقام

خلال ثلاثة ايام اكثر من مئة وستين فرق عزفت الهيفي ميتيل، لمئة وثمانين ألف زائر على الاقل. وقد استهلكوا أكثر من مئة الف ليتر من الجعة.