عاجل

عودة الحياة إلى القرى المسيحية حول الموصل

تقرأ الآن:

عودة الحياة إلى القرى المسيحية حول الموصل

حجم النص Aa Aa

باطنايا واحدة من عشرات القرى العراقية التي أُخرج منها تنظيم مايسمى الدولة الإسلامية في محيط الموصل، مخلفا وراءه الدمار الكامل.

السكان وأغلبهم من المسيحيين بدؤوا بإعادة بناء منازلهم في القرية، كما وجد بعض سكان الموصل في باطنايا ملجأ لهم من ويلات الحرب.

ويبدو أن الحرب لم تهدم المنازل فحسب بل مزقت النسيج الاجتماعي.

رامي لاجئ من الموصل قال: “أنا وأخي وعمي خطفنا في الموصل، لانريد العودة إلى الموصل. لانريد العيش مع العرب هناك”.

الأب سالار بوداغ يمد يدّ العون لسكان المنطقة من إجل إعادة بناء بيوتهم المدمرة بسبب المعارك والأنفاق التي حفرها المقاتلون.

الكثير من السكان أكدوا أنهم يفضلون إصلاح منازلهم والعودة إليها على الهجرة إلى خارج العراق.

سالار بوداغ: “نحن قلقون ماالذي يمكننا القيام به؟ أنغادر؟ أنترك بلدنا؟ هذا هو المستحيل!”