عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرات تندد بالاعتداءات ضد "آكلي لحوم البقر" من المسلمين


الهند

مظاهرات تندد بالاعتداءات ضد "آكلي لحوم البقر" من المسلمين

شهدت عدة مدن هندية الأربعاء مظاهرات حاشدة ضد اعتداءات يتعرض لها مسلمون لأكلهم لحوم البقر، والذي يعتبر مقدسا في الديانة الهندوسية.

وجاءت التظاهرات في أعقاب مقتل فتى مسلم يبلغ من العمر 16 عاما لاتهامه “بحيازة” لحم بقر داخل أحد القطارات، وعلى إثر ذلك تم اعتقال عدة أشخاص. ولكن الاعتداءات تكررت مرة أخرى، حيث هاجم عدد من الأشخاص رجلا مسلما وأبرحوه ضربا ثم أحرقوا منزله بعد اتهامه بذبح بقرة في إحدى مدن شمال الهند.
وأثارت تلك الاعتداءات تنديدا واسعا داخل المجتمع الهندي وخرجت التظاهرات الحاشدة في عدة مدن هندية، رافعة شعار “ليس بإسمي”.

وتعرض رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للانتقادات على إثر تلك الهجمات واتهمه البعض بالتساهل في التعامل مع العنف الممارس ضد “آكلي لحوم البقر” من المسلمين، وهو ما نفاه مودي.
ووصف وزير الإعلام الهندي جريمة قتل الفتى في القطار “بالوحشية” وشدد على ضرورة أن تتخذ السلطات الإجراءات اللازمة لردع متل تلك الجرائم.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس المشاورات الهندي – وهو مجلس يمثل مسملي الهند- عن خشيته من أن يؤدي تكرار مثل تلك الاعتداءات إلى سلسلة من “ردود الفعل المضادة” من قبل المسلمين ، وهو ما قد يؤثر على السلم والاستقرار داخل المجتمع الهندي، حسب رأيه.

ومنذ وصول مودي لسدة الحكم في الهند عام 2014، تزايدت حدة العنف ضد من يأكلون لحوم البقر والعاملين في مجالي تصنيع الجلود واللحوم، حيث أشارت تقارير صحافية هندية أن 63 اعتداء سجلت منذ عام 2010، غالبيتها وقعت في عهد رئيس الوزراء الحالي.