عاجل

تقرأ الآن:

صفقة استحواذ ميردوخ على "سكاي" تواجه حواجز بريطانية


المملكة المتحدة

صفقة استحواذ ميردوخ على "سكاي" تواجه حواجز بريطانية

لسنوات، روبرت ميردوخ يحاول تثبيت إرثه الشرعي بالاستحواذ على أسهم مؤسسة سكاي، شبكة التلفزة الفضائية الأوروبية العملاقة، وإضافتها إلى إمبراطوريته الإعلامية العالمية.




الطلب تم تأجيله مرة أخرى يوم الثلاثاء، إذ طلبت السلطات البريطانية من البنك المركزي إجراء استبيانات إضافية فيما إذا كانت صفقة الـ 15 مليارا ستمكن عائلة ميردوخ من سيطرة تزيد عن الحد على قطاع الإعلام في البلاد.

الإعلان جاء جزءا من قرار مقسم بشأن عرض السيد ميردوخ صاحب مؤسسة فوكس القرن 21، للاستحواذ على 61% من أسهم “سكاي“، التي لا يملكها بعد. في حين يمكن أن يتعرض السيد ميردوخ وعائلته للضغوط عن طريق مراجعات مطولة وتدخل محتمل من قبل السلطات البريطانية المعنية.

السلطات قررت أن السيد ميردوخ، مدير عام فوكس القرن 21 وغيرها، هو مناسب ولائق للحصول على رخص البث في بريطانيا، رغم أنهم خلصوا إلى أن فضيحة التحرش الجنسي في فوكس نيوز وصلت إلى حد “إخفاقات كبيرة في الشركات.

وزيرة الثقافة البريطانية كارين برادلي ذكرت أنها تفكر في إحالة صفقة استحواذ مؤسسة نيوز كورب على شركة “سكاي” الإعلامية إلى لجنة المنافسة.

ويعد قرار كارين برادلي ضربة لآمال امبراطور الإعلام في تمرير الصفقة التي تقدر بنحو 15 مليار دولار دون مزيد من التدقيق.

برادلي أوضحت أمام مجلس العموم أن الاندماج سيزيد من قدرة عائلة ميردوخ على التأثير على أجندة الأخبار وعلى العملية السياسية في المملكة المتحدة.

وأضافت “لذلك فهناك أسباب واضحة لإحالة الصفقة إلى هيئة المنافسة والأسواق”.