عاجل

صادرت تونس التي أطلقت حملة “الحرب” على الفساد ممتلكات سبعة أشخاص متّهمين في جرائم فساد حدثت في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وقالت اللجنة الرسمية المكلفة بأنها صادرت تلك الممتلكات لحساب الدولة.
وقال رئيس اللجنة منير الفرشيشي في مؤتمر صحافي ان الاشخاص السبعة وهم يتكونون من جمركي وستة آخرين بين رجال اعمال وتجار، كوّنوا ثروات “بشكل غير شرعي” عن طريق استغلال علاقاتهم بأفراد من عائلة بن علي وعائلة زوجته ليلى الطرابلسي.
وأضاف ان اللجنة “ستواصل التحقيق والبحث لتحديد المنافع التي حققها هؤلاء الاشخاص بشكل غير شرعي.”

وكانت اللجنة قد صادرت في وقت سابق ممتلكات 8 رجال اعمال في إطار حملة “الحرب” على الفساد التي أطلقتها حكومة يوسف الشاهد في 23 أيار/مايو الماضي.
ومنذ ذلك التاريخ، وضعت السلطات 10 رجال أعمال ومهربين قيد الاقامة الجبرية، بموجب قانون الطوارئ.

وكان فساد نظام بن علي وعائلته وأصهاره، من أبرز اسباب الثورة التي اطاحت به في 14 كانون الثاني/يناير 2011، غير أن حجم الفساد، تفاقم وفق البنك الدولي.
وتراجع ترتيب تونس في لائحة الفساد لمنظمة الشفافية الدولية من المرتبة 59 في 2010 إلى المرتبة 75 في العالم 2016.