عاجل

عاجل

الطلاق بين القنصلية الفرنسية ومركز دراسة طلبات التأشيرة تي أل أس

تقرأ الآن:

الطلاق بين القنصلية الفرنسية ومركز دراسة طلبات التأشيرة تي أل أس

حجم النص Aa Aa

أعلنت القنصلية الفرنسية في الجزائر عن انتهاء العقد الذي يجمعها بمركز “تي أل أس كونتاكت” الذي يشكل الوسيط بين المواطنين الجزائريين الراغبين في الحصول على تأشيرات للسفر إلى فرنسا ومصالح القنصليات الفرنسية في الجزائر، بحلول الفاتح يناير/ كانون الثاني المقبل.
ومن المنتظر ان توقع السفارة الفرنسية في الجزائر عقدا جديدا بحلول العام 2018 مع مركز بي أل أس أنترناشيونال المختص بمعالجة طلبات التأشيرة إلى اسبانيا.
وقالت بعض المصادر الإعلامية ان السبب وراء عدم تجديد العقد بين السفارة الفرنسية في الجزائر ومركز تي أل اس كونتاكت يكمن في الفضائح التي هزت مصالح المركز خلال الأشهر الماضية، خاصة فيما يتعلق بقضايا التزوير والتلاعب بملفات الأشخاص الذين تقدموا بطلبات الحصول على تأشيرة.
وبتاريخ 22 مايو/ أيار المنصرم، أودع مواطن جزائري عريضة على موقع “أفاز” للتنديد بالتسيير الكارثي لمعالجة طلبات التأشيرة من طرف مركز تي أل أس كونتاكت وطالب بالمزيد من الشفافية.
للإشارة، مركز تي أل أس كونتاكت كان قد أعلن في بداية شهر جوان/ حزيران المنصرم أنه يعلق تحديد مواعيد إيداع طلبات التأشيرة إلى غاية العام 2018، وذلك بسبب الاكتظاظ الكبير.


“التغريدة: خبر سعيد: انهاء التعامل مع مركز تي أل أس”.