عاجل

تقرأ الآن:

القضاء النمساوي يصدر قرارا نهائيا بهدم قبلة النازية


النمسا

القضاء النمساوي يصدر قرارا نهائيا بهدم قبلة النازية

المحكمة العليا النمساوية قررت أن الحكومة على حق بمصادرة وهدم المنزل حيث ولد أدولف هتلر منهية بذلك سجال استمر لفترة طويلة بين الدولة والمالك السابق.




الحكومة وضعت يدها على البناء القديم في شمال بلدة براوناو في كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد أن وافق البرلمان على قانون نزع الملكية وتحديدا العقارات.

الخطوة جاءت بعد سنوات من الجدل مع مالكة البناء جيرلدين بومر، التي كانت تؤجر المنزل إلى وزارة الداخلية منذ عام 1970 ورفضت بيعه أو إجراء أعمال الترميم الضرورية.

الحكومة أوضحت أنه كان لا بد من فرض قرار في القضية لمنع تحويل البناء إلى مزار للنازيين الجدد.

محامي بومر ذكر أن هذه الخطوة تتجاوز الحدود وقد تقدم بطلب النقض في كانون الثاني/يناير.

لكن المحكمة الدستورية في فيينا أيدت الحكومة يوم الجمعة، معللة أن المصادرة تصب في الصالح العام.

القضاة أشاروا إلى أن المالكة ستحصل على تعويض مقابل عقارها، الذي يشمل أيضا، عدة مواقف ومرآب للسيارات بالقرب من البناء الصلي.

لنحو قرن من الزمان، ملكت عائلة بومر المنزل الأصفر على زاوية الشارع، حيث ولد هتلر في 20 نيسا/أبريل عام 1889.

على الرغم من أن ديكتاتور المستقبل، عاش في هذا المنزل فترة قصيرة، لكنه يستمر بجذب تعاطف النازيين من جميع أنحاء العالم.

الصين تحتفل بالذكرى العشرين لانتهاء السيادة البريطانية على شبه جزيرة هونغ كونغ

الصين

الصين تحتفل بالذكرى العشرين لانتهاء السيادة البريطانية على شبه جزيرة هونغ كونغ