عاجل

تقرأ الآن:

تزامنا مع قمة إفريقية ضد الإرهاب تنظيم القاعدة يبث فيديو للأجانب المخطوفين


مالي

تزامنا مع قمة إفريقية ضد الإرهاب تنظيم القاعدة يبث فيديو للأجانب المخطوفين

تزامنا مع القمة الخماسية المنعقدة في مالي بمشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحد من نشاطات الجماعات المتطرفة في المنطقة، قام إسلاميون متشددون بنشر شريط فيديو من 17 دقيقة يظهر من خلاله الرهائن الأجانب الستة الذين تم اختطافهم من طرف إحدى الجماعات المتطرفة التابعة لمنظمة القاعدة في مالي.
الرهائن المختطفون من جنوب أفريقيا وفرنسا وكولومبيا واستراليا ورومانيا وسويسرا. وتم اختطافهم في مالي وبوركينا فاسو بين 2011 و 2017.
خلال القمة أكد ضيف الشرف، إيمانويل ماكرون أن فرنسا وشركائها الأفارقة الخمسة (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد) يجب أن يعملوا معا للقضاء على المتشددين الإسلاميين، والحد من امتداد خطرهم إلى الدول المجاورة لمنطقة الساحل في غرب إفريقيا.
وشدد ماكرون على أن هذا لن يتأتى إلا من خلال خلق أو إنشاء قوة مشتركة بين أعضاء الدول الخمس المشاركة في القمة، والتي ينتظر إنشاءها مع أواخر هذه السنة.
وستنتشر هذه القوة في البداية على حدود مالي وبوركينا فاسو والنيجر، لتنضمّ في وقت لاحق إلى قوة برخان الفرنسية وبعثة الأمم المتحدة في مالي اللتان تطاردان هذه الجماعات في دول الساحل، .
وأضاف الرئيس الفرنسي أن بلاده مستعدة لتقديم المساعادات المالية والعسكرية، ولكن بشرط أن تقوم الدول الخمس بمزيد من المجهودات والفعالية في محاربة التطرف من جهة، واحترام الاتفاقيات الإنسانية من جهة ثانية، كما دعاهم إلى تنفيذ إصلاحات مؤسساتية على مستوى حكوماتهم.
وصرح المتكلم الرسمي للإيليزيه أن فرنسا تعول خصوصا على ألمانيا وهولندا وبلجيكا، وتأمل في “دعم ملموس” من الولايات المتحدة لدعم هذه القوة.
ومن المتوقع أن يوجه ماكرون مع الدول الخمس نداءًا للمطالبة بمساهمات دولية أخرى لتمويل هذه القوة.