عاجل

عاجل

القوات السورية تنفي استخدامها لغاز الكلور في عين ترما

تقرأ الآن:

القوات السورية تنفي استخدامها لغاز الكلور في عين ترما

حجم النص Aa Aa

فند الجيش السوري الاتهامات الموجهة إليه بشأن استخدام قواته لغاز الكلور ضد ما يسمى “فيلق الرحمن” في منطقة الغوطة الشرقية، وفقا لما تناقلته مواقع تابعة للمعارضة.
وفي بيان رسمي للجيش نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أتهم الجيش هذه المواقع بتناقل أخبار كاذبة بقوله: “بعض مواقع الانترنت التابعة للمجموعات الإرهابية تتناقل أنباء كاذبة وعارية من الصحة كما دأبت دائماً وهذه المرة في الغوطة الشرقية عن استعمال الجيش العربي السوري لغاز الكلور ضد إرهابيي ما يسمى بـ “فيلق الرحمن” في عين ترما. وأوضح بيان الجيش:” إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تنفي كل هذه الادعاءات جملة وتفصيلا وتشدد أنها لم تستخدم أي أسلحة كيميائية في السابق ولن تستخدمها في أي وقت لأنها لم تعد تمتلكها أصلاً”.

كما ورد في البيان أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد أن هذه الأكاذيب والروايات الملفقة أصبحت مكشوفة للقاصي والداني ولم تعد تنطلي على أحد وتقوم بفبركتها هذه المجموعات الإرهابية لتبرير هزائمها وخسائرها الكبيرة التي تمنى بها كلما تقدم الجيش العربي السوري في إحدى المناطق.”
وكانت مصادر إعلامية في المعارضة السورية ذكرت أن عشرات المدنيين أصيبوا بحالات اختناق جراء استخدام قوات الحكومة غازات كيماوية بعد فشلها في اقتحام البلدة.
واستنادا إلى بيان المعارضة السورية ورد فيه إصابة 30 من مقاتليها بحالات اختناق، السبت، إثر قصف شنه النظام السوري، بغازات سامة، على أطراف بلدة عين ترما، شرق العاصمة دمشق.

وقال “فيلق الرحمن” المعارض، في بيان نشره على “تويتر“، إن “قوات النظام استهدفت بغاز الكلور السام، نقاط مقاتليه، في بلدة عين ترما، ما أدى إلى إصابة أكثر من 30 منهم بحالات اختناق”.


وأضاف البيان أن “القصف جاء رداً على فشل محاولات قوات النظام اقتحام البلدة منذ 13 يوماً.”
من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي باسم الفيلق، وائل علوان أنّ “بعض المصابين إصاباتهم حرجة، وسيخضعون للمراقبة والعناية الصحية مدة 12 ساعة.”


وتحاول قوات النظام منذ، قرابة أسبوعين، اقتحام بلدة عين ترما قرب دمشق، بهدف تضييق الحصار أكثر على الغوطة الشرقية، والتقدم منها إلى حي جوبر شرقي العاصمة.