عاجل

تقرأ الآن:

داعش يعدم أحد دعاته حرقا بعد تلميحه بمقتل البغدادي


العراق

داعش يعدم أحد دعاته حرقا بعد تلميحه بمقتل البغدادي

أفادت قناة السومرية العراقية نقلا عن مصدر محلي في محافظة نينوى الأحد الماضي أن ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم أحد دعاته المقربين من البغدادي ويدعى “أبو قتيبة“، وذلك بعدما لمح في خطبة لصلاة الجمعة إلى احتمال مقتل زعيم التننظيم.

ويبدو أن التلميح إلى احتمال مقتل البغدادي لم يرق للتنظيم الذي يتعرض مقاتليه لهجمات مكثفة على عدة جبهات، وللحفاظ على الروح المعنوية لجنده، وعدم إحداث بلبلة في صفوفه، لم يعلق التنظيم رسميا على أنباء مقتل البغدادي، إلا أن خطبة أبو قتيبة التي تناولت هذا الأمر أحدثت جدلا واسعا في صفوف التنظيم، بحسب مصدر محلي عراقي.

وأكد المصدر إن تنظيم داعش أعدم أبو قتيبة بعد ساعات قليلة من اعتقاله في تلعفر غرب الموصل، مشيرا إلى أن عملية الإعدام تمت حرقا وسط تجمهر العشرات من مسلحي التنظيم.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد ألمحت إلى مقتل البغدادي في غارة جوية نفذتها طائرات روسية استهدفت اجتماع لقادة التنظيم في 22 يونيو الماضي في معقله بالرقة السورية.
ثم عادت لتؤكد من جديد بعد ذلك بأيام أن احتمال مقتل البغدادي يكاد يكون بنسبة 100 بالمئة.

المعلومات حول مقتل البغدادي أكدها أيضا ممثل المرشد الأعلى الإيراني في قوات فيبق القدس على شيرازي في 29 يونيو الماضي.