عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان "جناوة وموسيقى العالم" فضاء لتحليق الروح


Cult

مهرجان "جناوة وموسيقى العالم" فضاء لتحليق الروح

تقرير، فولفغانغ سبيندلر، موفد يورو نيوز:

مهرجان “جناوة وموسيقى العالم” تحول إلى ملتقى سنوي في مدينة الصويرة جنوب المغرب، حيث يلتقي المعلمين الجناويين والموسيقيين العالميين ليقدموا مختلف أنواع الموسيقى، من البلوز والجاز مرورا بالريغي وصولا إلى الراي.

تعود أصول موسيقى المعلمين الجناويين التقليدية إلى مناطق الصحراء الإفريقية ثم تطورت لتحوي خليطا من الموسيقى المغربية والإفريقية والإسلامية الإفريقية والإيقاع.

إنها تركيبة من شعر الطقوس مع الموسيقى التقليدية والرقص الاستعراضي.
المهرجان يستقبل سنويا، الموسيقيين من جميع الاتجاهات ليعزفوا معا في فرق جناوة.

البرازيلي كارلينهوس براون افتتح النسخة العشرين من المهرجان، بموسيقا تروبيكاليا والريغي والإيقاع البرازيلي التقليدي. عزف بمرافقة المعلم سعيد وأخيه محمد كويو، كلاهما تتلمذا على يد والدتهما منذ الطفولة.

صوت، كارلينهوس براون، يقول:
“العزف برفقة المعلم والجناويين هو حلم بالنسبة لي”.

صوت، محمد كويو، موسيقي، يقول:
“كان شيئا عظيما، لقد تدربنا بشكل مكثف ليومين والحمد لله، لقد عملنا بشكل رائع هذه الليلة، نشكره (كارلينهوس) لأنه عزف معنا”.

فرقة جناوة بقيادة موسيقي فرنسي، ملحن ومنتج “لوي إرليخ”. جاء إلى الصويرة مع عرضه التقليدي للروك، ليعزف بعضا من أشهر معزوفات الروك مع المعلم سعيد بولحيماس وفرقته الجناوية.

صوت، لوي إيرليخ، يقول:
“تعلم، انا اتجول منذ كان عمري 21 سنة، وفي الخامسة والأربعين استطعت الاقتراب من المغرب لأكتشف موسيقى جناوة وقد أثرت بي كثيرا”.

هذا لاكي بترسون معلم أورغ هاموند الكهربائي وهو من م شاهير الولايات المتحدة في موسيقى البلوز والسول وآر أند بي والغوسبل والروك أند رول.

… هل سبق له وعزف موسيقة جناوة؟

صوت، لوكي بترسون، يقول:

“إنها المرة الأولى، وقد أحببتها جدا. كل شيء يتعلق بالإله والحب والأمشاعر ولدينا أحاسيس داخلية ومن هناك تأتي الموسيقى”.

لوكي بترسون ابتدأ تعلم الموسيقى منذ الطفولة، والده كان يملك ناد ليلي في بوفالو، حيث ترعرع لوكي وتم اكتشافه في سن الخامسة”.

الموسيقي الفرنسي تيتي روبين هو معلم في المزيج الثقافي وتعود جذور بيئته الموسيقية إلى عالم المتوسط، عزف مع موسيقيين من المغرب والهند والباكستان.

صوت ، تيتي روبين، يقول:
“ثقافة المغرب وثقافة جنوب فرنسا حتى غرب المتوسط وشمال الهند تملك الكثير التبادل في الفلسفة والشعر والموسيقى. ونحن نتأثر بهذا التنوع”.

لقد دعا المغربي مهدي ناسولي شوهيب حسن ومراد علي خانمن الهند وعازف الإيقاع البرازيلي زيه لويس ناسفيمنتو.

صوت، فولفغانغ سبيندلر، موفد يورونيوز:

“في نسخته العشرين، مهرجان جناوة فعلها مرة أخرى، وقدم برنامجا غنيا بالموسيقى أمتع الحضور بموسيقى لجميع الأجيال.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
عرض للفن الافريقي المعاصر في باريس

Cult

عرض للفن الافريقي المعاصر في باريس